رئيس الجمهورية : سنتصدى لاي عدوان بحزم

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان القوات المسلحة ستتصدى لاي عدوان بحزم , مشددا على ان القوات المسلحة الايرانية ضمانة لأمن واستقرار المنطقة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني القى اليوم الجمعة كلمة بمناسبة مراسم يوم الذي الذي اقيم بجوار مرقد الامام الخميني (رض) , هنأ فيها قائد الثورة الاسلامية وابناء الشعب الايراني والقوات المسلحة بهذه المناسبة التي تزامنت مع ذكرى ولادة بضعة الرسول الاكرم (ص) فاطمة الزهراء (س).
واكد روحاني ان الجيش دافع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية في احلك الظروف منذ بداية تأسيسها , وهو يرمز للجيش الاسلامي وحب الوطن وسيادة الشعب.
واوضح رئيس الجمهورية ان الجيش الايراني ادى مهامه في الحرب المفروضة بشرف ورجولة وكرامة وشارك في مئات العمليات العسكرية الكبيرة والصغيرة الى جانب قوات حرس الثورة الاسلامية وتصدى للقوات المعتدية وقدم العديد من قادته شهداء في سوح القتال.
واشار روحاني الى ان الجيش وصل حاليا الى مرحلة الاكتفاء الذاتي والابداع في انتاج المعدات التي يحتاجها , مؤكدا تمسكه بولاية الفقيه.
من جانب آخر وصف رئيس الجمهورية المفاوضين في المجال الدبلوماسي بانه جنود السلام , موضحا ان اعضاء الفريق المفاوض يدافعون عن مصالح البلاد بمنطق في مواجهة القوى الكبرى وان اسنادهم في المفاوضات يتمثل في رأي الشعب وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية واقتدار القوات المسلحة.
وتابع روحاني قائلا : في المفاوضات اعلنا اننا لسنا دعاة حرب ولكننا دعاة منطق وحوار ولا نعتدي على اي بلد ولكننا سنتصدى لاي عدوان بحزم.
واردف قائلا : ان اقتدار القوات المسلحة ودعم شعبنا الشجاع جعل مسؤولي التفاوض والجبهة الدبلوماسية الامامية اقوياء ليدافعوا عن مصالح البلاد.
واوضح رئيس الجمهورية : الجيش لا يتدخل في القضايا السياسية , مضيفا : ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبت على الدوام انه ينفذ وصية الامام الراحل (رض) الذي اكد على عدم تدخل القوات المسلحة في الشؤون السياسية , كما ان قوات الجيش يجب ان يكون لها وعي تجاه القضايا السياسية ولكن لا تتدخل مطلقا في القضايا والالاعيب السياسية.
واكد رئيس الجمهورية ان القوات المسلحة الايرانية هي ضمانة لاستقرار منطقة الشرق الاوسط المضطربة.
واضاف : على دول الجوار ان تدرك ان الجيش الايراني وسائر القوات المسلحة تحمي أمن واستقرار المنطقة بأسرها , وان جميع دول المنطقة التي تريد ان تعيش بشكل مستقل بامكانها الاعتماد على القوات المسلحة الايرانية.
ووصف رئيس الجمهورية الجمهورية القوات المسلحة بانها قوات شعبية , وقال : ان قواتنا الملسحة كانت دوما الى جانب الشعب , وفي المسار الذي اراده الشعب باعتبارها قوات مسلحة شعبية دافعت وتدافع عن أمن البلاد.
واضاف : ان قواتنا المسلحة ليست مثل جيوش بعض البلدان الاخرى , حتى اذا حدثت انتفاضة او ثورة يتدخل ويقمع الشعب ويفكر بالاستيلاء على السلطة.
واضاف : ان ايران وخلافا لدول المنطقة طيلة 35 عاما الماضية لم تشهد نظام حكم عسكري , وان تداول السلطة في ايران كان يتم في اطار القانون وبدون اي شكل من اشكال العنف.
واكد ان تحقيق الامن في البلاد جاء بفضل وجود القوات المسلحة بقيادة قائد الثورة الاسلامية , وقال : نعقد الآمال على انتصار الشعب الايراني والقوات المسلحة في جميع الميادين ومن بينها الاقتصاد والثقافة اذ ان العام الجاري هو عام الثقافة والاقتصاد.
واردف يقول : نريد في العام الجاري من جميع القوات المسلحة والشعب ان يوفروا الفرصة للحكومة المنتخبة لاعادة بناء الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الثقافية والاجتماعية , ومشاركتهم في جميع المجالات , لتنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم , وبذل مزيد من الجهود على الاصعدة الاقصتادية والثقافية.
واختتم روحاني قائلا : ان يوم الجيش هو يوم قوة الشعب الايراني , ويوم اعتماد الشعب على القوات المسلحة الشعبية , ويوم التضحية والايثار , ان يوم الجيش هو يوم حيوية جميع القوات المسلحة ويوم تعزيز الوحدة بين صفوف القوات المسلحة المتراصة./انتهى/
رمز الخبر 1835202

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =