مناسبة"1 ابريل" من كل عام تجسّد ابرز نماذج ارادة الشعب في تقرير مصيره

قال وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي ان مناسبة1 ابريل من كل عام هي من ابرز نماذج ارادة الشعب (الايراني) في تقرير مصيره.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رحماني فضلي اكد ان هذه المناسبة التي تمثّل في تاريخ ايران الحضاري يوما لبلورة الرغبة الجماهيرية وتجسّد النصر التاريخي على الاستبداد والاستعمار، تعدّ من ابرز نماذج ارادة الشعب الايراني في تقرير مصيره.
ولفت وزير الداخلية الى ان اليوم وبفضل وحدة ويقظة الشعب والتماسك بين الشعب والقيادة الحكيمة، لقد تحولت مبادئ الجمهورية الاسلامية الايرانية الى نماذج يحتذي بها للتحرّر من سطوة الانظمة غيرالالهية واللاانسانية.
وهنّأ رحماني فضلي بهذه المناسبة السارّة التي تزامنت في هذا العام مع ذكري مولد الامام علي ابن ابي طالب (عليه السلام)، سماحة قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني الواعي والمسؤولين الاكفّاء في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وجرى في 1 نيسان / ابريل عام 1979 استفتاء عام لتكريس نظام الجمهورية الاسلامية في ايران، وقد حاز علي تأييد شعبي حاسم بنسبة بلغت 98.2 بالمائة ليتم على اثره تاسيس نظام جديد يرتكز على سيادة الشعب الدينية في كيفية الحكم وادارة المجتمعات البشرية بخاصية العدالة ورفض ومقارعة الهيمنة والحياة المشفوعة بالعزة والكرامة والقيم المعنوية./انتهى/

رمز الخبر 1882501

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =