روحاني : تطور البلاد في ظل الوحدة والتضامن حول محور الاسلام والدستور والقائد

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان تطور البلاد يتحقق في ظل الوحدة والتضامن حول محور السلام والدستور وقائد الثورة الاسلامية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني قال في كلمة القاها مساء الثلاثاء بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لرحيل الامام الخميني (رض) في مرقده الطاهر : لحسن الحظ فان راية هدية الشعب بعد رحيل الامام الفقيد , حملها شخص واصل السير على نهج ومسيرة الامام الراحل , واستطاع صيانة البلاد والنظام والثورة في مواجهة مختلف المؤامرات.
واضاف : ان الامام الخميني هو ذلك الرجل الشجاع الذي جابه الاستبداد والاستعمار , واتكل على الله وقاد النهضة الاسلامية الى الى الانتصار في مسار الاسلام المحمدي الاصيل.
واشار رئيس الجمهورية الى ايام وفاة الامام الخميني (رض) ، قائلا :مجلس خبراء القيادة قام بتسليم راية الامام الراحل الى احد ابناء مدرسة اهل البيت وهو آية الله السيد علي الخامنئي , حيث ساهمت خطوة مجلس خبراء القيادة الى ملء فراغ رحيل الامام" .
وتابع روحاني قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفع اليوم راية مكافحة العنف والتطرف في المنطقة، مضيفا : ان اولئك الذين يزعمون امتلاك الحضارة في العالم ويزعمون كذلك محاربة الارهاب يساندون الارهابيي في سوريا ولبنان وافغانستان والدول الاخري عسكريا وماليا وعلي مستوي المنظمات الدولية.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تكافح الارهاب في المنطقة والعالم ، وتقوم بمساعدة الدول التي تكافح الارهاب والتطرف في المنطقة.
وشرح روحاني اداء الحكومة على صعيد السياسة الخارجية وقال : ان حكومة التدبير والامل ستدافع بافضل شكل عن الحقوق المشروعة للشعب الايراني، مضيفا : سنسير على صعيد السياسة الخارجية في اطار المعايير والمصالح الوطنية والخطوط التي حددها قائد الثورة الاسلامية وسندافع عن الحقوق النووية للشعب وسنحطم سلاسل الحظر الجائر المفروض على البلاد.
وتابع قائلا : بلا شك فان الطاقة النووية حق مشروع لنا وبلاشك فان السلام والاستقرار حق مشروع لنا وبلاشك فان العلم والمعرفة حق مشروع لنا وبلاشك فان امتلاك النفوذ في المنطقة والعالم حق مشروع لنا وبلاشك فان الوحدة والاخوة حق مشروع للشعب الايراني.
واضاف رئيس الجمهورية : من خلال الوحدة والصمود سندافع عن مصالح الشعب الايراني ضد القوى المتغطرسة./انتهى/
رمز الخبر 1836741

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =