أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى أن على الغرب أن يتعامل بواقعية مع مطلب الشعب الإيراني حيث طريق بناء الثقة يعتبرذو اتجاهين .

 وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي  " علاء الدين بروجردي " اشارخلال استقباله رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي الي تطابق وجهات النظر بين ايران وبلجيكا قائلا ان البلدين يستطيعان ان يتعاملا في المواضيع الاقليميه والدوليه وفقا لمصالحهما المشتركه .
وتطرق بروجردي الي سياسه ايران الراميه الي ازاله التوتر في المنطقه وجلب ثقه المجتمع الدولي معربا عن امله بان يتمكن البلدان من اقامه علاقات وطيده نظرا لوجود الارضيه الملائمه لهذا الغرض .
وشرح رئيس لجنه السياسه الخارجيه والامن القومي سياسه ايران النوويه و المباحثات القائمه بين ايران والدول الاروبيه الثلاث قائلا ان امتلاك التقنيات النوويه للاغراض السلميه يعد حقا مشروعا لايران .
واشار الي مشروع قرار مجلس الشوري الاسلامي الذي يلزم الحكومه باستئناف نشاطاتها النوويه قائلا ان نواب المجلس قدموا هذا المشروع وفقا لحاجات البلد المتزاديه للطاقه وهو حق مشروع لا يمكن التخلي عنه .
وتطرق بروجردي الي اجتماع نيويورك الاخير حول اصلاح بنود اتفاقيه NPT قائلا ان الجمهوريه الاسلاميه كانت ومازالت تسعي الي جعل المنطقه خاليه من الاسلحه الفتاكه وتعارض وجود ترسانات نوويه في العالم وتعتبرها انتهاكا للقرارات الدوليه .
كما اشاد رئيس لجنه العلاقات الخارجيه في البرلمان البلجيكي " كارل بينكستن " الي التعاون البناء الذي ابدته ايران مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه داعيا الي استمرار هذا التعاون .
واشارالي حق ايران المشروع في امتلاك الطاقه الذريه مشددا علي موقف  بلاده في دعم المباحثات بين ايران والدول الاروبيه الثلاث بشان ملف ايران النووي . /انتهى/

رمز الخبر 183990

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =