العلماء الشيعة والسنة في بلوتشستان يدينون حكم اعدام الشيخ النمر

دان العلماء الشيعة والسنة في محافظة سيستان وبلوتشستان الايرانية حكم الاعدام الصادر في السعودية بحق عالم الدين المعارض الشيخ نمر باقر النمر مؤكدين ان هذا الحكم يعتبر انتهاكا فاضحا لحقوق الانسان وهو حكم سياسي يهدف الى ضرب الوحدة الاسلامية .

وقال ممثل الولي الفقيه وامام جمعة مدينة زاهدان عاصمة محافظة سيستان وبلوتشستان " آية الله عباس علي سليماني " ان هذا الحكم ينتهك مبدأ الحرية وان آل سعود لاتحملون الفكر الحر ويحاولون اسكات المعارضين لأنهم عملاء للاستكبار العالمي وخاصة الولايات المتحدة .
 واضاف "آية الله سليماني" ان منظمات حقوق الانسان ايضا قد اعلنوا معارضتهم لهذا الحكم لكن حكام السعودية لايكترثون بهذه المعارضة بسبب عمالتهم ، محذرا ان تنفيذ هذا الحكم سيكون له تبعات كبيرة لآل سعود .
من جهته اعتبر امام جمعة أهل السنة في مدينة خاش "مولوي محمد علي شهنازي" ان التهم الموجهة للشيخ النمر هي تهم مفبركة وغير مقبولة ، منددا بصمت دعاة حقوق الانسان حيال هذا الحكم غير الانساني قائلا ان الشيخ النمر من العلماء الكبار في العالم الاسلامي والتهم الموجهة ضده من قبل السلطة القضائية في السعودية هي مفبركة وذات اهداف سياسية .     
بدوره دان مدير حوزة طوبى العلمية لأهل السنة في مدينة زاهدان "مولوي عبدالغني باراني" حكم الاعدام الصادر بحق الشيخ النمر داعيا المسلمين في العالم الى اتخاذ موقف موحد ورفع الصوت من أجل اطلاق سراح هذا العالم .
من جهته قال امام جمعة مدينة زابل الشيخ "علي ‌اكبر كيخا" لوكالة مهر للأنباء ان حكم اعدام الشيخ النمر يهدف الى ضرب الوحدة الاسلامية وهو مدان شرعيا وانسانيا .
 كما انتقد الشيخ كيخا صمت المحافل الدولية ازاء هذا الحكم قائلا ان دعاة حقوق الانسان هم صامتون الآن ازاء اصدار هذا الحكم ولم يحركوا ساكنا./انتهي. 

رمز الخبر 1842580

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =