رئيس الجمهورية : تطوير العلاقات بين ايران والنرويج يصب بمصلحة الشعبين

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني خلال استقباله وزير خارجية النرويج ان تطوير العلاقات بين البلدين يصب بمصلحة الشعبين ، وانه لا يوجد سبيل سوى التعاون لاقامة علاقات بناءة بين جميع الدول.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني اوضح خلال هذا اللقاء ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والنرويج كانت على الدوام علاقات جيدة للغاية ، مضيفا : ان الاوضاع الراهنة في المنطقة والعالم تتطلب تكثيف المشاورات وتوسيع العلاقات بين البلدين.
واشار رئيس الجمهورية الى ان ايران والنرويج تمتلكات طاقات وامكانيات واسعة لتطوير مستوى العلاقات الثنائية على جميع الاصعدة لاسيما على الصعيد الاقتصادي.
وتابع قائلا : ان التعاون بين البلدين سيفضي الى تنمية وتطور ايران والنرويج وتحسين اوضاع الشعبين , وليس هناك سبب بعدم التعاون بين البلدين.
وقال رئيس الجمهورية : نظرا الى الاهداف المشتركة للبلدين في مجال التعاون الثنائي وتطورات المنطقة والعالم , فاننا نأمل بان نتمكن من اقامة تعاون بناء بشكل افضل.
واعتبر رئيس المجلس الاعلى للامن القومي ان اجراءات الحظر المفروضة على الشعب الايراني غير مقبولة وخاطئة , مضيفا : ان اجراءات الحظر لا تصب بمصلحة اي دولة.
وتطرق روحاني الى المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة "5+1" قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية جادة في مفاوضاتها  , وابدت شفافية تامة في مجال المسائل النووية , وان نشاطاتنا تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفي اطار معاهدة حظر الانتشار النووي.
واضاف : اذا كانت الاطراف النووية المفاوضة تمتلك ارادة جادة , فانه بالامكان خلال الفترة المتبقية التوصل الى اتفاق شامل في جميع المجالات.
واعرب رئيس الجمهورية عن أمله في التوصل الى اتفاق يعتبر ربحا لطرفي المفاوضات النووية.
واكد روحاني ان احلال الامن الدائم في المنطقة والعالم بحاجة
تكثيف المشاورات وتعزيز التعاون بين الدول , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي ضحية الارهاب واسلحة الدمار الشامل (الكيماوية) , وقد قدمت اقتراح بتجريد الشرق الاوسط من الاسلحة النووية.
واوضح رئيس الجمهورية ان ايران سخرت جميع امكانياتها لمكافحة الارهاب ومساعدة دول المنطقة في حربها ضد الجماعات الارهابية.
من جانبه اشار وزير خارجية النرويج بورغ برينده في هذا اللقاء الى رغبة بلاده في توسيع العلاقات مع ايران , لافتا الى ان الشركات النرويجية اكبرى على استعداد لمزاولة نشاطاتها في ايران بأسرع وقت ممكن.
واكد برينده على اهمية دور ومكانة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة.
واشار وزير خارجية النرويج الى ضرورة مكافحة التطرف والارهاب , قائلا : ان النرويج لديها مصالح ورؤية مشتركة مع ايران في مكافحة الجماعات المتطرفة ومن بينها داعش./انتهى/
 
رمز الخبر 1843632

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =