سيروس ناصري: رسالة النواب الامريكيين الجمهوريين مجرد خدعة اعلامية

اكد العضو السابق في الفريق النووي الايراني المفاوض سيروس ناصري ان التعهدات الامريكية في مجلس الامن بشأن النووي الايراني ستكون واجبة التنفيذ.

وقال ناصري في تصريح لوكالة مهر للانباء ان الرسالة، التي وقع عليها 47 سيناتورا جمهوريا هي خطة اعلامية  لا قيمة لها دوليا وحتى وفقا للقوانين الامريكية غير قابلة للتنفيذ حيث ينص الدستور الامريكي ان رئيس الجمهورية هو المسؤول الاول في توقيع الاتفاقيات الدولية وادارة العلاقات الديبلوماسية مشددا على ان اي توافق بين ايران و مجموعة 5+1 سيكون واجب التنفيذ للحكومة الامريكية.
واشار الى ان هذه الرسالة تهدف الى متابعة السياسات الاسرائيلية ضد القضية النووية الايرانية ومن الواضح تماما ان اسرائيل لا تريد تسوية الملف النووي ولا تالو جهدا في عرقلة مسار المفاوضات النووية.
كما واشار ناصري الى ان هناك قانون في الولايات المتحدة تحت عنوان "قانون لوغان" ينص على انه اي تواصل مع قيادات الدول المتخاصمة بهدف تغيير سياسات الادارة الامريكية يعتبر جريمة تعاقب عليها القوانين. /انتهي/  
 

رمز الخبر 1851568

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =