نأمل أن الطرف المقابل يغتنم الفرصة المتاحة للتوصل الى اتفاق

أشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي "علي لاريجاني" إلى أن المفاوضات النووية بين ايران والدول الست تتقدم نحو الامام قائلاً : نأمل أن يتمتع الطرف المقابل بهذه العقلانية وأن يستفيد من الوقت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "علي لاريجاني" قال : "كما قلت مسبقاً إن رؤيتي بشأن المفاوضات النووية إيجابية وأعتقد أن الجهد الذي يبذله الفريق المفاوض الايراني قد أصبح مسيراً واضحاً ومحدداً ومؤطراً ومخططاً".

وأضاف لاريجاني: "نأمل أن يتمتع الطرف المقابل بهذه العقلانية وأن يستفيد من الوقت بشكل صحيح فلا يظن بأن نهاية المدة هي فرصة مناسبة لطرح اعتذارات جديدة وسط هذا المشهد أو يعقد الامل على ممارسة الضغط فإن الضغط الزائد يمكنه أن يولد المشاكل وهذه التكتيكات في الفاوضات غير مجدية".

وتابع رئيس مجلس الشورى الإسلامي : "فعندما أصبحت المفاوضات طويلة وأمراً معقداً ينبغي التفكير بالمواضيع السابقة وبما أنني مطلع على بعض الأزمات الموجودة لكنني أعتقد بأن هناك تقدماً ملحوظاً يمهد الطريق للتوصل إلى نتيجة منشودة في الوقت الراهن./انتهى/

رمز الخبر 1856382

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =