وزير الأمن : الاستكبار يريد اضعاف الجبهة المقابلة لإسرائيل

قال وزير الأمن الايراني حجة الاسلام محمود علوي ان هدف الاستكبار من ايجاد التفرقة بين المسلمين هو اضعاف الجبهة المقابلة لاسرائيل مؤكدا ان الوحدة تعتبر الغذاء الحيوي للمجتمع الاسلامي.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان حجة الاسلام علوي قال في كلمة له امام اجتماع علماء الدين الشيعة والسنة في محافظة كرمانشاه غربي البلاد ان الاعداء يريدون الاضرار بوحدة المسلمين واضاف: عندما يرى الاعداء عدم وجود سبيل امامهم للنفوذ في داخل المجتمعات الاسلامية والسيطرة على المجتمع الاسلامي فانهم يلجأون الى كسر وحدة المسلمين من اجل تركيعهم.

 واضاف وزير الأمن الايراني: لقد مضى 14 أو 15 عاما ولم تستطع الدول الاسلامية توجيه صفعة لاسرائيل لكن شباب حزب الله ومن بعدهم شباب حماس استطاعوا المقاومة امام اسرائيل في حرب تموز عام 2006 وحرب غزة عام 2009 -2008 واستطاعوا توجيه صفعة لوجه اسرائيل ما دفع قادة اسرائيل الى الاعتراف وابداء الخشية من نهاية كيانهم.

 وقال حجة الاسلام علوي: عندما ادرك العدو بأنه لايستطيع الحفاظ على أمن اسرائيل عبر ملء مخازنها بالاسلحة اختار طريقا أقل تكلفة وسعى الى ايجاد التفرقة بين المسلمين.

 وتابع : ان ايجاد الجماعات التكفيرية في دول مثل العراق وسوريا واشعال نيران الحرب في اليمن يأتي ضمن محاولات المستكبرين لاضعاف الجبهة المقابلة لاسرائيل وان هذه المحاولات تسببت بأن تعيش اسرائيل أكثر اعوامها هدوءا في عام 2013 /انتهى/.

 

رمز الخبر 1856780

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =