استشهاد الدبلوماسيين الإيرانيين يثبت مدى استياء الأعداء من الشعب الإيراني

اعتبر رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية"حسن روحاني" استشهاد الدبلوماسيين الإيرانيين في مدينة مزار شريف الأفغانية ذكرى مريرة في تاريخ ايران قائلاً : "إن حادثة مزار شريف كانت دليلاً آخر على أن الشعب والمسؤوليين الإيرانيين ضحية للإرهاب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "حسن روحاني" قال خلال لقائه عوائل الشهداء الدبلوماسيين الإيرانيين في حادثة مدينة مزار شريف الأفعانية : "تعتبر ذكرى استشهاد الدبلوماسيين الإيرانيين في مدينة مزار شريف الأفغانية من الأيام المؤثرة في تاريخ ايران وإن استشهادهم يثبت مدى استياء الأعداء والإرهاب من أبناء الشعب الإيراني".

وأضاف روحاني: "إن الاعداء قاموا بعمليات ارهابية ضد الشعب الإيراني منذ قيام الثورة الإسلامية وإن الشعب الإيراني قدم الكثير من الشهداء ولايزال ونحن نقف دائماً في وجه الإرهاب والإرهابيين".

وأشار الرئيس روحاني إلى أن الدبلوماسيين الإيرانيين تحملوا الكثير من الأعباء لتأمين مصالح ايران في الكثير من المراحل التاريخية مؤكداً أن الدبلوماسيين الإيرانيين لم يستشهدوا في مزار شريف فقط بل في العديد من سفارات ايران في البلدان الأخرى./انتهى/

رمز الخبر 1856881

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =