عاصفة رملية تضرب لبنان و160 حالة اختناق حتى الآن

تجتاح لبنان عاصفة رملية منذ يوم أمس، فارضة طقساً لم تعرف البلاد مثله منذ عقود. من المتوقع أن تستمر العاصفة الاربعاء على ان تنحسر بعد ظهر الخميس او في المساء.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان البقاع أكثر المناطق تأثرا بهذه العاصفة، التي اصبح تأثيرها اكثر خطورة على المسنين والاطفال ومرضى التحسس الرئوي وتحسس العيون والجهاز التنفسي والقلب.

وتسببت الاجواء الضبابية والغبار الناعم الذي رافق العاصفة بانعدام الرؤية واكثر من 80 حالة اغماء واختناق وضيق تنفس، نقلت الى مستشفيات رياق العام، دار الامل الجامعي، البتول، المرتضى، يونيفرسال.

ولجأ بعض الاهالي للاستعانة بكمامات فيما لجأ آخرون هربا الى الجبال من شدة الغبار واذيته.

وحوصر الاهالي في المنازل بعدما احكموا الابواب والنوافذ تفاديا من الاختناق.

وفي مرجعيون، استفاق اهالي قرى منطقة مرجعيون على الغبار يغطي سماء المنطقة وصولا الى داخل المنازل متسببا بسوء في الرؤية على الطرق صباحا، ولازم معظم المواطنين منازلهم خصوصا الاطفال.
 
الى ذلك، أعلن الصليب الاحمر نقل 160 حالة اختناق من عكار والبقاع ، مشيراً الى أن مستشفيات طرابلس استقبلت عددا من الحالات./انتهى/

رمز الخبر 1857454

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =