"صراصير استخباراتية" ستنضم إلى صفوف الجيش الروسي

قام باحثون روس بتطوير روبوت تجسس صغير يشبه الصرصور، مزود بكاميرا ومجموعة مستشعرات حديثة، حسبما أعلنت جامعة "إيمانويل".

وافادت وكالة مهر للأنباء ان طول الروبوت الجديد يبلغ 4 بوصات، ويمكن أن يسير بسرعة 12 بوصة في الثانية، وتساعده أجهزة الاستشعار على تمييز العقبات التي تواجهه أثناء الحركة، كما تمكنه من إجراء مهام استطلاع ومراقبة.

وينوي الفريق المطور للروبوت الأسبوع المقبل، تقديم عينات من اختراعه إلى الجيش الروسي، الذي أبدى اهتماما بالمشروع، بعد تطوير نموذج أولي مزود بألوان مموهة تصعب من مهمة كشفه وتلائم طبيعة المهام العسكرية.

ووفقا للجامعة فإن الروبوت جرى تصميمه ليحاكي حركة وشكل أنواع من الصراصير المنتشرة في أميركا اللاتينية، التي قام الفريق المطور بمراقبتها على مدار شهرين كاملين خلال المراحل الأولى من عملية التطوير، لضمان أن يكون اختراعهم أشبه بالصراصير الحقيقية.

ويمكن للنموذج الأولي من "الصرصور الجاسوس" العمل لمدة 20 دقيقة فقط، وحمل وزن لا يزيد على 10 غرامات./انتهى/

رمز الخبر 1857851

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =