مراسم تشييع قسم من ضحايا كارثة منى

جرت في العاصمة الايرانية طهران مراسم تشيع 7 من حجاج بيت الله الحرام من الذين قضوا في كارثة منى وذلك بالتزامن مع مراسم تشييع مماثلة في 15 محافظة ايرانية أخرى.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان هذه المراسم جرت بحضور كبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين في طهران حيث القى الممثل السابق للولي الفقيه في شؤون الحج آية الله محمد ري شهري كلمة في هذه المناسبة اكد فيها ان لامبالاة المسؤولين السعوديين الكبار هي التي سببت وقوع هذه الكارثة.

اضاف آية الله ري شهري : ان أقل مسؤولية تقع على عاتق السلطات السعودية هي قبول تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بمشاركة ايران وباقي الدول الاسلامية من اجل منع تكرار هذه الكوارث.

وقال آية الله ري شهري ان وصمة عار هذه الكارثة لن تمحى من جبين السلطات السعودية واضاف : لماذا لم تأخذ السلطات السعودية احتمال وقوع مثل هذه الحوادث بعين الاعتبار ولماذا لم تدرب عناصر لمواجهة هذه الحالات ولماذا عاملت العناصر السعودية الضحايا والحجاج الايرانيين بمثل هذه المعاملة؟  

وصرح آية الله ري شهري : لولا التحذير الذي وجهه قائد الثورة الاسلامية الى لسعودية لكانت مسألة عودة الحجاج الايرانيين الى ايران امرا غير معلوم، ان السعوديين لايكترثون لحياة البشر ولو كانوا كذلك لما اقدموا على ارتكاب هذا الكم من المجازر في اليمن /انتهى/.

رمز الخبر 1857956

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =