قائد الثورة : الاعداء يريدون تغيير محتوى الجمهورية الاسلامية وتغيير معتقدات الشعب

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الهدف الرئيسي والنهائي للحرب الناعمة التي يشنها الاعداء على ايران هو تغيير محتوى الجمهورية الاسلامية عن طريق تغيير معتقدات الشعب وزعزعة ايمانه وخاصة جيل الشباب.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية قال لدى استقباله رئيس ومدراء مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية اليوم الاثنين ان هناك حربا ناعمة مخطط لها وشاملة يشنها نظام الهيمنة على الجمهورية الاسلامية مؤكدا الدور الهام لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون في هذه المواجهة الجدية وضرورة التخطيط الدقيق والعلمي لقيام وسيلة الاعلام الوطنية بهذا الواجب.

 ودعا سماحته اصحاب الرأي والحريصين على مصير الثورة الاسلامية الى دراسة ابعاد الحرب الناعمة بدقة وقال : ان اهداف الحرب الناعمة هي نفس اهداف الحرب الصعبة لكن بصورة أعمق وأشمل.

 واعتبر سماحته ان تغيير محتوى الجمهورية الاسلامية الذي يسعى اليه العدو يعني تغيير الدوافع والشعارات والقيم الثورية والاهداف الكبيرة وقال : ان العدو في اطار اهداف الحرب الناعمة لايهمه بقاء اسم الجمهورية لاسلامية أو حتى وجود عالم ديني على رأس هذه الجمهورية بل ان ما يهم العدو هو قيام ايران بتحقيق اهداف امريكا والصهيونية ونظام السلطة العالمي.

 واقترح قائد الثورة الاسلامية على مسؤولي ومدراء الوسيلة الاعلامية الوطنية قياس مكانة ايران مع مكانة باقي الدول في المنطقة والتي عاشت في العقود الاربعة الاخيرة تحت الهيمنة الامريكية وذلك من اجل التوصل الى تحليل دقيق وواقعي للحقائق  /انتهى/.

رمز الخبر 1858087

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =