قائد الثورة: التنازل امام الاعداء لا يساعد في زوال العداء

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على ان الاعداء يسعون وراء اخضاع النظام الاسلامي مشيرا الى ان التنازل امام الاعداء لا يساعد في زوال عداوتهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة قال خلال استقباله لقادة الجيش الايراني اليوم الخميس ان سبب حقد الاعداء على الشعب الايراني هو صمودهم وعدم استسلامهم امام السياسات الاستكبارية مؤكدا على ضرورة استعداد القوات المسلحة لتحقيق الاقتدار الذي يجعل العدو لايجرؤ حتى على التوهم بالعدوان.

واعتبر التخطيط لبناء مستقبل زاهر لايران الاسلامية في جميع المجالات ضرورة ماسة داعيا الى اعداد جيل المستقبل بشكل يكون اكثر استعدادا وعزما وعلما وشجاعة حتى تتمكن ايران الغد من الظهور اكثر قوة واقتدارا وبخطاب اكثر تاثيرا.

واشار آية الله الخامنئي الي التخلف التاريخي في ايران منذ العهد الملكي البائد الذي كان حكامه عملاء مطيعون للاستعمار مشيدا بمنجزات القوات العسكرية اليوم في مختلف المجالات موضحا: نظرا للتخلف الموروث فانه يجب الاسراع بالتحرك وتحقيق الاقتدار الذي يجعل العدو لا يجرؤ حتي علي مجرد التفكير بالعدوان علي حدود البلاد.

واعتبر مقاومة وصمود الشعب الايراني خلال الحرب المفروضة على ايران من قبل النظام البعثي العراقي السابق تجربة مهمة وماثلة امام العالم كله مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة مستقلة وقد تابعت سياساتها بصراحة منذ بداية الثورة ولا تخشي اي قوة او معارضة سياسات تلك القوة.

ولفت آية الله الخامنئي الي العداء الجاد والكبير الذي يواجه حركة الشعب الايراني المستقلة والمذهلة وقال، ان العدو يسعي لاخضاع الجمهورية الاسلامية الايرانية وان عداءه لا يزول حتي بالتنازل امامه.

كما اكد اهمية الدخول الي المجالات العسكرية غير المعروفة وتحقيق الابداعات الجديدة وقال بشان المناورات العسكرية، ان التخطيط للمناورات العسكرية يجب ان يكون قريبا من اجواء الحرب وحقائقها وان تتوفر جميع الاستعدادات والتوقعات لكل امكانيات وقدرات العدو./انتهى/

 

رمز الخبر 1857914

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =