"أطباء بلا حدود" تطالب السعودية بالاعتراف بقصف مشفاها في اليمن

طالبت منظمة "أطباء بلا حدود" السلطات السعودية بالاعتراف بشن غارة على مشفى تابع لها في بمحافظة صعدة شمال اليمن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ممثلة المنظمة إيزابيل ديفورني تأكيدها "أنه لا يوجد أدنى شك بأن الضربات الجوية شنتها قوات الائتلاف (السعودي)".
وقالت ديفورني خلال مؤتمر صحفي في باريس: "نطالب الائتلاف بأن يعترف أن الضربة كانت من جانبه، ويوضح ما الذي حدث، ويأخذ على عاتقه الالتزامات في تقديم المساعدات الإنسانية".
من جهتها نوهت الوكالة إلى موقف الرياض المتقلب من هذه الحادثة، إذ أن مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله المعليمي كان قد أعلن الأربعاء أن قوات التحالف شنت الغارة على المشفى في اليمن بسبب الإحداثيات الخاطئة المُقدمة من قبل منظمة "أطباء بلا حدود" نفسها، إلا أنه نفسه عاد ونفى الخميس مسؤولية بلاده عن استهداف المشفى.
وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" قد أعلنت الثلاثاء الماضي أن مستشفى يمنيا تابعا لإدارتها ومدعوما من قبل منظمتي اليونيسكو والصحة العالمية تضرر جراء ضربة جوية شنها التحالف الذي تقوده السعودية على محافظة صعدة شمال اليمن. 
وندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باستهداف التحالف برئاسة السعودية المشفى قائلا إن "الضربات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة العربية السعودية أسفرت عن إصابة عدة أشخاص وتدمير المبنى بالكامل"./انتهى/

 

رمز الخبر 1858389

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =