شمخاني: التحالف الغربي يستخدم الارهاب التكفيري كآلة لتنفيذ سياساته

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الاميرال علي شمخاني، أن التعاون الرباعي الذي يضم ايران وروسيا وسوريا و العراق سينتصر على الارهاب التكفيري مشيرا الى ان التحالف الغربي لم يسجل نجاحاً في مكافحة الارهاب وانما استخدم المجموعات الارهابية آلة لتنفيذ مخططاته في المنطقة.

واعتبر شمخاني في حديثه لموقع "العهد" اللبناني أن التحالف الغربي الذي يضم 63 دولة لا يملك سجلاً ناجحا يمكن التعويل عليه في مكافحة الارهاب، لأن هؤلاء استخدموا الارهاب التكفيري كآلة لتنفيذ سياساتهم الاقليمية.

ولفت المسؤول الايراني إلى التعاون الرباعي الذي يضم ايران وروسيا وسوريا و العراق في مجال مكافحة الارهاب، مشددا على أن هذه المجموعة الرباعية التي تتعاون فيما بينها تمتلك الإرادة الجادة لمكافحة هذه الظاهرة الارهابية الخطيرة وأن هذا التعاون لا يبغي عروضا تلفزيونية للترويج لنشاطاته بل ترونه من خلال تشييع شهدائه الذين قضوا نحبهم في مواجهة الارهابيين، وهذا دليل على جدية ومصداقية عملهم.

ودعا شمخاني بقية الدول إلى أن تحذو حذو هذا التحالف بشكل جدي لاقتلاع جذور الارهاب بأسرع ما يمكن، وأكد أن التحالف الرباعي المذكور - وبسبب امتلاكه الارادة الجادة- سيخرج منتصرا من هذه المعركة.

وفي الختام، سأل شمخاني ما معنى الارهاب؟ ليجيب بأن الارهاب يعني الاموال، الاشخاص، الوسائل والامكانيات ومن يمولها، محملاّ وزر الارهاب لتلك الدول الاقليمية المتحالفة مع أمريكا والذين إن ارادوا بالفعل محاربة الارهاب عليهم ان يوقفوا هذا الدعم عبر تنفيذ برنامج دقيق./انتهى/

رمز الخبر 1858699

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =