شمخاني : ايران ستواصل تقديم مساعداتها الى العراق وسوريا

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ان الجمهورية الاسلامية ستواصل تقديم مساعداتها الاستشارية الى العراق وسوريا حتى القضاء التام على الجماعات الارهابية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي سيد عمار الحكيم التقى صباح اليوم الاحد ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ، وبحث معه التطورات الاخيرة في العراق والمنطقة.
وقدم شمخاني في هذا اللقاء تهانيه بمناسبة الانجاز الكبير بتحرير مدينة الفلوجة من لوث الجماعات الارهابية من خلال تعاون الجيش وقوات الحشد الشعبي ، وقال : ان مسار الوحدة الداخلية والاستفادة من الطاقات المحلية كانت تجربة ناجحة ويمكن الاعتماد عليها من اجل استمرار عملية مكافحة الارهاب وخاصة في تحرير الموصل.
واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي  ان العمليات الانتحارية والتفجيرات العمياء التي ينفذها داعش والتي ادت الى مصرع المواطنين الابرياء في العراق ، ناجمة عن الغضب نتيجة الاخفاقات ، وان تداعيات هذا الظلم ستصيب الارهابيين المجرمين واسيادهم.
وتابع قائلا : بينما تضع امريكا وبعض حلفائها خطة لمدة 7 سنوات لمواجهة الارهاب في العراق وسوريا لتبرير تواجدهم واجراءاتهم لزعزعة الاستقرار في المنطقة ، فان قدرة الشعب والقوات الامنية العراقية اثبتت ان القضاء التام على داعش بالاعتماد على الامكانيات الذاتية ، أمر في متناول اليد.
واضاف ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل تعاونها الاستشاري وتقديم المساعدات الى العراق وسوريا من اجل ازالة خطر الجماعات الارهابية من المنطقة بشكل كامل.
واكد الاميرال شمخاني على ضرورة اجتثاث جذور نمو ونشوء الفكر التكفيري والداعشي ، مضيفا : ان الدور البارز للمرجعية وسياسات الحكومة العراقية في تجنب الخلافات العرقية والطائفية ، والدعوة الى ضبط النفس والاهتمام بالاولويات الرئيسية التي تتضمن ارساء الامن واستعادة المدن والقرى ، أمر جدير بالتقدير.
وتطرق شمخاني الى الارتقاء النوعي لمستوى التعاون بين ايران وروسيا وسوريا وجبهة المقاومة في مواجهة الارهاب التكفيري في سوريا وتأثيره على انهيار جبهة الارهاب في هذا البلد ، وقال : ان النجاحات الاستراتيجية التي حققها الجيش السوري وقوات المقاومة في جبهة حلب ستغير قريبا بشكل عام الاوضاع الميدانية في أهم منطقة للاشتباكات.
من جانبه شرح رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي سيد عمار الحكيم في هذا اللقاء  آخر المستجدات على الساحة العراقية والعملية السياسية والتطورات الميدانية ، معربا عن تقديره لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم العراق في الحرب ضد داعش.
واوضح الحكيم ان بعض الخلافات الداخلية التي يحرض عليها عملاء الدول الاجنبية تم تسويتها بواسطة يقظة المرجعية والحكومة والشعب العراقي  والتحرك في مسار الاتحاد والوفاق الوطني وتعبئة جميع الطاقات لمحاربة الارهابيين./انتهى/

      

رمز الخبر 1863817

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =