شمخاني : دعم سوريا والعراق يندرج في اطار مصالحنا الوطنية

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني ان دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لسوريا والعراق في مواجهة التيار التكفيري يندرج في اطار المصالح الوطنية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان علي شمخاني صرح على هامش مراسم احياء ذكرى تحرير خرمشهر اقيمت بجامعة طهران اليوم الاثنين : ان التيار السلفي تشكل في العالم الاسلامي لمواجهة فكر الثورة الاسلامية , لذا فان دعم سوريا والعراق في مواجهة داعش يندرج في اطار المصالح الوطنية الايرانية.
واوضح ان التيار المتطرف نشأ في العالم الاسلامي ليحقق بشكل ما مصالح الاستبداد والاستعمار.
وتابع شمخاني : ان التيار التكفيري هو العدو الرئيسي للمسلمين , وان التيار التكفيري بصدد مواجهة العالم الاسلامي , وان هذا التيار استبدل الهدف الرئيسي بهدف غير حقيقي , ويحاول ارتكاب المجازر في البلدان الاسلامية.
واوضح ان التيارات الموجودة في محور المقاومة تعتقد بالقضية الفلسطينية , مضيفا : في الوقت الحاضر فان هناك تيارات تريد محور المقاومة مستقلا ولا تعتقد بفلسطين لحد الآن , والبعض يعتقد انه يجب اضعاف هذا التيار , وهذه هي مهمة التيار التكفيري.
واختتم امين المجلس الاعلى للامن القومي قائلا : في الوقت الحاضر فان التيار التكفيري اخذ يتمدد في اجزاء من سوريا ولبنان والعراق , وانه يتعين على علماء العالم الاسلامي تقديم انموذج ثقافي لتعريف الشعوب بهذا التيار./انتهى/
   

رمز الخبر 1855470

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =