روحاني يندد بدور القوى العظمى في تنامي ظاهرة الارهاب

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني ان احدى جذور الارهاب هي التدخلات السافرة للقوى العظمى في الشؤون الداخلية لباقي الدول مضيفا بأن الارهاب قد تحول اليوم الى جرثومة خطرة تتحرك في المنطقة والعالم.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال لدى استقباله رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان اليوم الثلاثاء ان ايران والمجر متفقتان حول معظم القضايا الاقليمية والدولية مشيرا الى سياسة حكومته المبنية على الاعتدال ومكافحة العنف والتطرف قائلا : ان الارهاب اليوم هو رمز العنف والتطرف في العالم ونعتقد انه مشكلة ومعضلة عالمية.

 واعتبر الرئيس روحاني سرقة نفط احد البلدان على يد الارهابيين وشرائه من قبل دولة اخرى او فتح الحدود لعبور الارهابيين دعما للارهاب واضاف : اذا وقفنا جميعا منسقين امام حماة الارهاب فاننا سننجح في مكافحة الارهابيين، يجب علينا ان نستخدم كامل قوتنا في مواجهة الارهاب وان ايران والمجر يمكنهما ان تشاركا في تحقيق هذا الهدف الاقليمي والدولي الهام.  

 من جانبه وصف اوربان مفاوضاته ولقاءاته مع المسؤولين الايرانيين بالايجابية وقال : اليوم هناك تعاون جيد بين البلدين في مجال الابحاث ونحن راغبون في التعاون مع ايران في المجالات العلمية وتعزيز اواصر العلاقات بين البلدين والتعاون الجامعي وتبادل الطلاب الجامعيين.

 وفيما يتعلق بالقضايا الاقليمية والدولية قال اوربان : للأسف لم تتكون بعد في الغرب سياسة ايجابية ومشتركة لحل مشاكل المنطقة ويجب علينا ان نقترب من تحقيق هذا الهدف بالتشاور والتعاون مع الدول الكبيرة والمؤثرة في المنطقة مثل ايران /انتهى/.

رمز الخبر 1859090

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =