الانقسام السياسي في منظمة أوبك يزيد الأوضاع سوءاً

رأى مستشار البنك الدولي ومستشار وزير المالية السعودي الأسبق ان دول منظمة "أوبك" تواجه في المرحلة الراهنة انقساما سياسيا يؤدي إلى ضعف هذه المنظمة معتبراً هذا الانقسام سبباً في انخفاض سعر البرميل.

وتوقع مستشار وزير المالية السعودي السابق والمعروف بمنظم الاقتصاد السعودية حسين عسكري انخفاض سعر النفط مادون 40 دولار في مقابلة له مع وكالة مهر للأنباء معتقدا أن توافق أعضاء منظمة أوبك سيساهم في تثبيت الاسعار في السوق وربما عودة ارتفاعه. 

وأشار عسكري ان سبب انخفاض سعر النفط هو زيادة الانتاج وعرض كميات زائدة من النفط الاحتياطي، إلى جانب أسباب أخرى مرتبطة بتراجع النمو الاقتصادي العالمي. 

وأضاف إن اوبك لا تستطيع الآن ضبط انتاج النفط حتى بشكل جزئي لافتاً إلى تلاعب بعض الدول في انتاج النفط. 

وعزا المستشار الاقتصادي عدم تمكن منظمة الأوبك من إعلان معدل الانتاج الرقمي في جلستها الأخيرة إلى انخفاض النمو الاقتصادي العالمي بالإضافة إلى الانقسامات السياسية التي تواجه أعضاء اوبك من جهة ثانية. 

كما اعتبر عسكري ان توقعات هبوط سعر النفط إلى النصف ممكنة، لكن توقعه الشخصي ينم عن وصول سعر البرميل إلى 32 - 33 دولار. 

وأوضح المستشار الاقتصادي إنه يتوجب على أعضاء أوبك ادخار العملة في أوقات ارتفاع النفط إضافة إلى تنشيط الاستثمارات خارج البلاد لتأمين الاحتياط المصرفي اللازم في أوقات انخفاض سعر النفط. إلا ان أغلب الدول لا تقوم بهذه الاجراءات الاحترازية لتكشف حجم المشكلات في وقت متأخر. /انتهى/.

رمز الخبر 1859267

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =