غيظ السعودية من الاتفاق النووي أوصلها لقطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران

أوردت صحيفة دير تاغس شبيغل الألمانية في تحليل لها حول قطع السعودية لعلاقاتها الدبلوماسية مع ايران إن نجاح الأخيرة في اتفاقها النووي مع مجموعة (5+1) أثار غضب السعودية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن صحيفة دير تاغس شبيغل الألمانية تناولت في عددها اليوم خبر قطع السعودية لعلاقاتها الدبلومسية مع ايران موضحةً إن المجتمع الدولي شهد ارتفاع حدة التوتر بين ايران والسعودية عدة مرات في السابق، لافتاً إلى إن قطع العلاقات الدبلوماسية اليوم جاء إثر إعدام السعودية للشيخ نمر باقر النمر الأمر الذي أجج العلاقات بين البلدين. 

وأضافت الصحيفة إن اعتراضات الشارع الإيراني على الإعدام الوحشي للشيخ النمر قابلته السعودية بقطع علاقاتها السياسية والاقتصادية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، مدعيةً إن ايران تسعى الى اذكاء الخلاف الشيعي السني في المنطقة. 

وأشارت الصحيفة إلى الاتفاق النووي الذي أنجزته الجمهورية الاسلامية مع دول مجموعة (5+1) موضحةً إن توقيع هذا الاتفاق أعاد فتح باب العلاقات الايرانية الغربية في مختلف المجالات، حيث تبادلت ايران مع العديد من البلدان الزيارات الرسمية معلنةً انطلاق مرحلة جديدة من العلاقات الدولية. 

كما أضافت تاغس شبيغل إن هذه المتغيرات لم تعجب السعودية فقط بل وأثار غيظها في المجتمع الدولي. فعودة دور الجمهورية الإسلامية الايرانية المحوري من جديد بددت أحلام السعودية. 

واكدت الصحيفة الالمانية إن اعتراض ايران على الجريمة السعودية بحق الشيخ النمر لم يبتعد عن مواقف الدول الأخرى إلا إن السعودية تحاول أن تثبت وجودها في المنطقة. 

ونوهت دير تاغس شبيغل إلى إن المراقبين الدوليين لا يمكنهم تحديد توقعات مستقبلية لعلاقات الرياض وطهران، لافتاً إلى إن رفع التوتر في المنطقة لايخدم مصالح أحد. /انتهى/. 

 

 

رمز الخبر 1859802

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =