مطلوب من اليونسكو السعي لحفظ التراث في سوريا والعراق

طالب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام حسن روحاني منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (يونسكو) أثناء لقاءه مديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا ببذل أقصى الجهود الممكنة لحفظ التراث الثقافي والبشري في سوريا والعراق.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء إن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام حسن روحاني التقى صباح اليوم مديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا وجمعاً من المسؤولين في منظمة  الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (يونسكو)، حيث أعرب روحاني عن أسفه لتدمير التراث الثقافي والآثار التاريخية على يد الإرهابيين في عدد من البلدان. 

وصرح رئيس الجمهورية إن الارهابيين يسعون إلى تدمير كل الآثار التاريخية ليقطعوا صلة الأجيال الشابة بالأجيال الماضية ليتمكنوا من غسل أدمغتهم وإقناعهم بالانضمام لهم. 

وطالب روحاني في هذا اللقاء منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (يونسكو) ببذل أقصى الجهود الممكنة لحفظ التراث الثقافي والبشري في سوريا والعراق قبالة الإرهاب. 

وأكد روحاني على ضرورة تعليم الأطفال سلبيات العنف وتوخي الحذر من انغماسهم في التطرف، ونشر المحبة بينهم. 

 بدروها أعربت مديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا عن أسفها الشديد لتدمير التراث الثقافي في المنطقة واصفةً إياها بالمأساة البشرية، منوهة إلى دور منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (يونسكو) قي إيقاف هذه المجازر بحق التراث البشري. 

وأضافت بوكوفا إن المنظمة تسعى إلى إبعاد الشباب عن الانضمام لهذه التنظيمات الإرهابية، مثمنة اقتراح الرئيس روحاني بشأن البحث في أسباب توجه الشباب للعنف. 

و في ختام اللقاء قدمت مديرة العامة لليونسكو للرئيس الايراني لوحات أربعة وثائق مسجلة لآثار ايرانية في لائحة التراث العالمي. /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1860341

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =