الوتيرة التصاعدية للبطالة في طهران

نشرت وزارة العمل الايراني تقريراً يشير إلى أنّ القوى العاملة في طهران تبلغ حوالي 10.9 مليون نسمة إلّا أنّ حوالي 6.9 منها عاطلة عن العمل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزارة العمل الايرانية أصدرت تقريراً جاء فيه ان اجمالي القوى العاملة للبلاد يبلغ حوالي 63 مليون و335 ألف شخص يقيم حوالي 10 ملايين و964 ألف منه فى العاصمة طهران.

ورغم تواجد قرب 11 مليون نسمة من القوى العاملة في طهران الّا أن الاحصائيات تشير إلى بطالة أكثر من نصف من هذه النسبة حيث يبلغ معدّل البطالة فى العاصمة الايرانية 6 ملايين و978 ألف نسمة تقريباً.

واللافت للنظر أن نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل لا يبحثون عن المهنة حيث ان التقرير يوضّح ان عدد الباحثين عن العمل لا يتجاوز 331 ألف شخص ويمكن اعتبار عدد كبير من العاطلين من ضمن مجموعة غير الناشطين.

وحسب التقرير بلغ معدل البطالة في طهران صيف العام الماضي 5.1% من اجمالي سكان العاصمة الّا أنّه شاهد ارتفاعاً لافتاً وبلغ صيف العام الحالي 9.2%.

وبسبب التكاليف الباهظة للمعيشة في طهران تُزاول نسبة 47.9% من العاملين مهنتهم أكثر من 49 ساعة أسبوعياً ما يشير إلى العمل لساعات اضافية لتدارك هذه التكاليف.

ونظراً إلى وجود مراكز الخدمات العامة والحكومية فى العاصمة فنسبة اشتغال سكان طهران فى القطاع الخاص أقلّ من المناطق الأخرى للبلاد حيث ان 83.1% من اجمالي السوق الايراني يختصّ القطاع الخاص الّا انّ هذه النسبة في طهران لاتتجاوز 78.1%.

ومن النقاط السلبية الأخرى لسوق العمل فى العاصمة يمكن الاشارة إلى اقتراب حصة قطاع الزراعة إلى الصفر والوتيرة التنازلية لقطاع الصناعات مقابل الوتيرة التصاعدية لقطاع الخدمات ووصول نسبته إلى 48.3% من اجمالي قطاعات العمل /انتهى/.

رمز الخبر 1860572

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =