العميد جزائري يحذر السعودية وتركيا من القيام بتدخل بري في سوريا

حذر نائب رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري السعودية وتركيا من مغبة القيام بتدخل عسكري في سوريا ، مؤكدا ان ايران لن تسمح بان تسير الامور في سوريا كما تريدها الدول الشريرة.

وكالة مهر للأنباء - وقال العميد مسعود جزائري حول رد فعل ايران اذا ما بادرت السعودية الى ارسال قوات الى سوريا : نحن لن نسمح ابدا بان تسير الامور في سوريا كما تريده الدول الشريرة التي تريد تنفيذ سياساتها، وسنتخذ الاجراءات اللازمة في حينها. 
وشدد العميد جزائري  في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الاحد،، على ان السعودية استنفدت كل قوتها في سوريا وهي تواجه الآن الهزيمة ليس فقط في سوريا بل في اليمن ايضا، واذا ما كانوا قادرين على ان يدخلوا قواتهم الى سوريا لفعلوا ذلك من قبل، لكن السعودية تفتقد الى مثل هذه القدرات، واذا ما ارادت ان تتورط اكثر في القضية السورية فستواجه المزيد من الفشل والهزيمة.
واتهم نائب رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية ، تركيا بأنها ممر الارهاب والامدادات للارهابيين الى سوريا خلال السنوات الماضية، معتبرا ان حديث السعودية او تركيا عن ارسال قوات الى سوريا ليس الا حربا نفسية ودعائية، لن تمر على الشعب السوري.
ونفى جزائري ما تناقلته وسائل الاعلام عن وجود خلاف بين ايران وروسيا حول سوريا، واكد ان هناك تنسيقا كاملا في المواقف بين طهران وموسكو على المستوى السياسي والعسكري، مشددا على دعم ايران لحضور روسيا على الساحة السورية، والذي يشكل نقطة قوة لسوريا وانتصاراتها اللاحقة حكومة وشعبا.
واضاف: الادلة والوثائق تكشف عن ان بعض القوى الكبرى وخاصة الولايات المتحدة، بالاضافة الى الكيان الصهيوني يستخدمان الارهاب بشكل واسع لتحقيق مكاسب واهداف ونوايا خاصة.
واشار العميد جزائري الى ان ايران اليوم تسعى لإدارة مشهد المنطقة المثخن بالازمات والحروب بالوكالة على مستوى الارهاب، وتخوض اليوم حربا حقيقية وجادة وطويلة الامد ضد الارهاب، ونأمل أن يعرف الراي العام العالمي اكثر عن قضايا الارهاب خاصة الدول التي ساهمت في ايجاده، لتكون المواجهة اسهل مع هذه المعضلة العالمية.
واكد  العميد مسعود جزائري ان ايران هي من اكبر ضحايا الارهاب على مختلف المستويات الاقتصادية والعلمية والتقنية والاجتماعية والسياسية والثقافية، كما يمكن القول اليوم ان ايران هي ايضا احد اكبر الدول على مستوى مواجهة الارهاب، وبكل اعتزاز نفخر باننا نقف اليوم بكل قوة في مواجهة كل اشكال الارهاب، والحروب بالوكالة في المنطقة.
واعتبر جزائري ان ايران تفتخر ايضا بدعمها ووقوفها الى جانب المقاومة في المنطقة، ووقوفها الى جانب الشعب السوري من اجل ان يتمكن من الدفاع عن نفسه، مشيرا لى الغرب لن يتمكن من تحقيق مخططاته في سوريا رغم الخسائر الكبيرة التي لحقت بسوريا وشعبها وعموم منطقة غرب آسيا، والتي تمثل احدى اكبر الجرائم بحق الانسانية.
واوضح نائب رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية ان الازمة السورية يمكن حلها سياسيا، لكن قوى الهيمنة لا تريد حلا عادلا ومتوازنا، ولذلك فان مقاومة وصمود الشعب والحكومة السورية هو صمود ومقاومة كل المنطقة، وهذا هو الطريق الوحيد للانتصار./انتهى/
       

رمز الخبر 1860783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =