العميد جزائري: القدرات الصاروخيةالايرانية ليست موضع تفاوض

اكد مساعد رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة لشؤون التعبئة والاعلام ، العميد سيد مسعود جزائري ان القدرات الصاروخية الايرانية ليس موضع تفاوض وتعتبر خطا احمر ، وذلك في معرض رده على التصريحات الوقحة لوزير الخارجية الامريكي.

  وافادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة لشؤون التعبئة والاعلام ، العميد سيد مسعود جزائري ، قال في معرض رده على تصريحات وزير الخارجية الامريكي جون كيري خلال جولته الاخيرة في دول مجلس تعاون الخليج الفارسي بشأن التعاون مع ايران لتسوية موضوع التجارب الصاروخية ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية صممت وتابعت استراتيجيتها الدفاعية والرادعة والامنية على اساس مستقل بمنأى عن مخططات القوى الاستكبارية والاجنبية ، ولن تسمح لأحد بالتدخل في هذا المجال.
واضاف "ننبه قوى الهيمنة بان الشعب الايراني ومنذ شباط / فبراير 1979 منع تدخلها في تحديد القدرات الدفاعية للبلاد وهذا يثبت انه سيقطع كل يد تحاول التدخل في هذا الشأن.
واوضح مساعد رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة لشؤون التعبئة والاعلام ، يبدو حسب الظاهر ان الامريكان لا يسمعون كلمة الحق ويصمون آذانهم عن الاستماع الى مطالب الشعوب ، ويستمرون في اتخاذ مواقف متغطرسة حيال الدول المستقلة والحرة ، واضاف : نؤكد مرة اخرى ان القدرات الصاروخية ليست موضع تفاوض وهي احد الخطوط الحمر للشعب الايراني ، ولا نريد موافقة من أحد لتطوير قدراتنا الدفاعية.
واردف العميد جزائري : بالرغم من المواقف الصريحة لقائد الثورة الاسلامية ومطلب الشعب الايراني ، فان الامريكان حسب الظاهر مازاولوا يحلمون ان بامكانهم من خلال الاتفاق النووي ، حرمان ايران من اقتدارها الدفاعي واضعاف القدرات الصاروخية للقوات المسلحة.
واشار المتحدث باسم القوات المسلحة الى ان الشعب الايراني كان ضحية مؤامرات امريكا وحلفائها في المنطقة ، وان استراتجية الجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على اساس عدم تجاهل سياسات ومخططات امريكا وحلفائها ، مشيرا الى ان امريكا مازالت مستمرة في حساباتها الخاطئة تجاه ايران ، داعيا الامريكان الى النظر برؤية حقيقية للقضايا العالمية لاسيما ازاء ايران والمنطقة ، وان عليهم ادراك ان شعوب العالم حطمت هيبة امريكا منذ زمن بعيد.
واكد مساعد رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة لشؤون التعبئة والاعلام ، ضرورة التصدي الحازم والشفاف للتدخلات الامريكية في شؤون ايران لاسيما في المجال الدفاعي ، داعيا وزارة الخارجية الايرانية الى الرد بقوة على التصريحات الامريكية الوقحة لاسيما من قبل وزير خارجيتها.

واكد على وحدة الشعب الايراني وارادته الوطنية لصيانة وتعزيز وتطوير القدرات الدفاعية والصاروخية للجمهورية الاسلامية ، وان على المسؤولين الامريكان ادراك انه لا يوجد اي اختلاف في حيال هذا الموضوع داخل الجمهورية الاسلامية.
واضاف العميد جزائري : بفضل الله والتوجيهات الحكمية لقائد الثورة الاسلامية ، فان تأثير الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوقت الحاضر قد امتد الى خارج المنطقة ، وجعل شعوب العالم متلهفة لسماع خطاب الثورة الاسلامية ، وفي المستقبل المنظور ستؤدي صحوة الشعوب الى انهيار الهيمنة الامريكية./انتهى/

 

رمز الخبر 1861808

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =