حداد عادل يؤكد على ضرورة تنفيذ الاقتصاد المقاوم ويحذر من تغلغل الفتنة في الانتخابات

قال المتحدث باسم ائتلاف المبدئيين في انتخابات مجلس الشورى الاسلامي المترقبة "غلام علي عداد عادل" ان فترة ما بعد الاتفاق النووي يجب ان تشهد هداية اقتصاد البلاد نحو الاقتصاد المقاوم.

 واضاف حداد عادل في مؤتمر صحفي عقده في مبنى وكالة مهر للأنباء صباح اليوم الاحد : نحن نعتقد ان مجلس الشورى الاسلامي يجب ان يراقب بقوة مسار اقتصاد البلاد وهدايته نحو الاقتصاد المقاوم.

 وتابع : ان قلقنا يكمن في هجوم الشركات الاقتصادية الغربية على ايران في فترة ما بعد الاتفاق النووي لكي يصبح اقتصادنا تابعا للاقتصاديات الغربية اكثر مما هو الان.

 وفي جانب آخر من كلامه قال حداد عادل ان المبدئية هي البقاء وفيا لمبادئ الامام الخميني الراحل والاستمرار في نهج الامام الراحل ونهج قائد الثورة الاسلامية وصون المبادئ التي ادت الى انتصار ثورتنا، واضاف : اننا لانعتبر المبدئية اعتناقا لسلسلة مبادئ وقيم ثورية فقط بل نعتبر المبدئية ايضا صمودا وثباتا على المبادئ.

وطالب حداد عادل حكومة الرئيس روحاني بعدم السماح للفتنة بالتخفي وراء نقاب الاعتدال من اجل الحصول على اصوات الناخبين واضاف : ان الشعب يتحلى بالبصيرة وقد جرب هذه الاساليب وان تجربة المجرب يعتبر خطأ.

 وردا على سؤال حول الاداء الاقتصادي للمجالس السابع والثامن والتاسع قال حداد عادل : ان المجلسين الثامن والتاسع اهتما بحل المشاكل الاقتصادية وقد قمنا بسن قوانين عديدة خلال فترة عمل المجلس الحالي من اجل حل المشاكل الاقتصادية.

 واضاف : ان المبدئيين قد نشروا برامجهم الاقتصادية من اجل المجلس العاشر (المجلس الجديد) واذا رغب الصحافيون فإننا نضع تفاصيل هذه البرامج في متناول يدهم وقد تم نشر هذه البرامج في وسائل الاعلام /انتهى/.

رمز الخبر 1860937

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =