الانتصار المبكر للشعب الايراني

شكل التواجد الحماسي للشعب الايراني والمشاركة الفاعلة في الساعات الاولى لانطلاق انتخابات الدورة العاشرة لمجلس الشورة الاسلامي والدورة الخامسة لمجلس خبراء القيادة ، صدمة عنيفة للتيارات المناهضة لنظام الجمهورية الاسلامية.

وكالة مهر للأنباء- محمد قادري :  ان المشاركة الواسعة لجميع اطياف الشعب الايراني ومكوناته الاجتماعية والسياسية في الساعات الاولى لانطلاق عملية الانتخابات ،سيجعل البلاد على اعتاب صنع ملحمة كبيرة، ملحمة ستحبط مؤامرة  اعداء النظام الاسلامي في مواجهة اقتدار وعظمة الثورة الاسلامية الشعبية.
ان المشاركة المسؤولة للشعب الايراني في الساعات الاولى لعملية التصويت واستمرار هذه المشاركة ذات المغزى ، تعتبر خطوة كبيرة في تجديد الميثاق مع مبادئ الثورة الاسلامية في ايران ، بحيث جعلت وسائل الاعلام الاجنبية والتيارات التي ارادت التدخل في الانتخابات الاخيرة ، تلتزم الصمت المميت.
وخلال الساعات الاولى للانتخابات صباح اليوم ، فان وسائل الاعلام الاجنبية مثل "بي بي سي" و "صوت امريكا" التي رأت الاصابع البنفسجية للايرانيين شوكة في عينها ، اكتفت ببث اخبار مقتضبة عن اقامة الانتخابات في ايران ، ولم تتحدث عن فشلها الذريع مرة اخرى حول ملحمة مشاركة الشعب الايراني في الانتخابات.
في هذه الانتخابات ، اعلن قلة ممن ادعوا بحدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية عام 2009 قرارهم قبل عدة ايام بالمشاركة في الانتخابات ، مما يدل على انه حتى المعارضين اقتنعوا اخيرا بان السبيل للوصول الى الحكم في ايران يتم عبر صناديق الاقتراع وآراء الشعب ، ويجب ممارسة العمل السياسي ضمن قواعد النظام الاسلامي.
واستنادا الى ذلك ، فان كلا من النظام الاسلامي والشعب الايراني يعتبران كلاهما قد حققا الانتصار المبكر والقيم والملحمي في هذه الانتخابات في مواجهة الاعداء اللدودوين ، انتصار عظيم يحتم على جميع افراد المجتمع ، تحمل مسؤولية جسيمة في صيانته وديموميته./انتهى/
 

 

                   

رمز الخبر 1861050

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =