المشاركة القوية فى الانتخابات الايرانية تدلّ على رغبة الشعب فى النظام السياسي

اعتبر المنظر والمحلل الأمريكي "ستيفن ليندمان" المشاركة القوية للشعب الايراني فى انتخابات 27 فبراير دليلاً على رغبة الشعب فى النظام السياسي للبلاد.

وقال ليندمان في حديث مع وكالة مهر للأنباء انّ المشاركة القوية للشعب الايراني فى الانتخابات تدلّ على أنهم يحبون النظام السياسي للبلاد مضيفاً: "لاشكّ انّ الشعب الايراني يريد اغتنام فرص رفع العقوبات الاقتصادية عن البلاد وقد يكون سبب المشاركة الجماعية في الانتخابات الأخيرة محاولةً لاغتنام هذه الفرص".

وصرح المحلل والمنظر الأمريكي انّ واشنطن تحاول دائماً استبدال الحكومات المستقلة بالحكومات العميلة مشيراً إلى احتمال عداء الرئيس الأرمريكي القادم مع ايران معرباً عن قلقه بشأن تولى المتشدّدين مثل ترامب أو كلينتون الرئاسة الأمريكية.

ولفت ليندمان إلى السياسات المتشدّدة للمحافظين الجدد فى الولايات المتحدة مبدياً قلقه بشأن تأجيج الحروب الطويلة المدى بواسطة هذه المجموعة من السياسيين الأمريكيين في بلدان مثل سوريا /انتهى/.

رمز الخبر 1861078

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =