كيف يعمل صاروخ سجيل؟

يعتبر صاروخ سجيل الايراني الصنع صاروخا بعيد المدى (2000 كيلومتر) ويصل وزنه الى 23 طنا وقد اطلق عليه اسم "أثقل الصواريخ الايرانية".

وافادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع مركز وثائق الثورة الاسلامية ان صاروخ سجيل قد ظهر الى العلن قبل نحو عقد من الآن على غرار صاروخ قدر (النموذج المطور عن صاروخ شهاب 3) ويقول البعض ان سجيل هو افضل الصواريخ الايرانية.

 وقد صنع هذا الصاروخ ضمن مشروع "عاشوراء" وهو اول صاروخ ايراني بعيد المدى يعمل بالوقود الصلب، ان هذا الصاروخ يتم تجهيزه للاطلاق بسرعة وهذا يقلل احتمال تعرض منصة الاطلاق والصاروخ الجاهز للانطلاق للهجوم قبل الاطلاق.

 ان سرعة انطلاق هذا الصاروخ العالية جدا تقلل فرص رصده في المراحل الاولى من الاطلاق وهكذا تصبح فرص العدو لتدمير هذا الصاروخ اثناء تحليقه ضئيلة جدا لأن صاروخ سجيل يعمل بطريقة باليستية وان سرعته العالية تمنع الانظمة المضادة للصواريخ الباليستية من اعتراضه.

 وقد اعلن ان مدى هذا الصاروخ هو 2000 كيلومتر وصنع في نسختين سجيل 1 وسجيل 2 وان وزنه الدقيق هو 23540 كيلو غرام ، ولصاروخ سجيل محركين وهو صاروخ يعمل على مرحلتين أي بشكل باليستي ويطلق من منصات ثابتة ومتحركة وهو يخرج من الغلاف الجوي بعد اطلاقه ثم يسلك مسارا افقيا خارج الغلاف الجوي وبعد وصوله الى اعلى الهدف يدخل الصاروخ مجددا الغلاف الجوي ويسقط بسرعة عالية على هدفه.

 وتبلغ سرعة عودة صاروخ سجيل الى الغلاف الجوي والسقوط على الهدف حوالي 13 ماخ (حوالي 4300 متر في الثانية) وهذا ما يجعل كل الانظمة المضادة للصواريخ عاجزة عن اعتراضه.

ويعتقد الكثير من الخبراء ان صاروخ سجيل الباليستي والبعيد المدى هو جزء من خيارات ايران للرد على اي اعتداء صهيوني ولذلك اصبح محط اهتمام عالمي /انتهى/.  

رمز الخبر 1861329

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =