منفذو هجمات بروكسل خططوا لشن عمليات أثناء بطولة "يورو 2016"

قالت مصادر إعلامية بلجيكية، ، إن منفذي هجمات بروكسل كانوا يخططون لشن هجمات جديدة في فرنسا، أثناء بطولة أوروبا لكرة القدم المقررة خلال الصيف القادم.

بحسب صحيفة "سور7" البلجيكية، فإن، هذه المعلومات ظهرت على خلفية التحقيقات المستمرة مع محمد عبريني، المشتبه بتورطه في هجمات بروكسل، بعد إلقاء القبض عليه، الجمعة 8 أبريل/نيسان، والذي اعترف بدوره، أن الهدف الثاني الذي كان الإرهابيون يخططون له هو البطولة الأوروبية لكرة القدم المقرر إجراؤها في فرنسا، خلال الفترة الممتدة من 10 يونيو/حزيران لغاية 10 يوليو/تموز المقبل.

وكان الإدعاء البلجيكي قد كشف، يوم الأحد ، عن أن المحققين حصلوا على معلومات توضح أن منفذي الهجمات التي شهدتها العاصمة بروكسل في 22 مارس/آذار الماضي، والتي أسفرت عن مقتل 32 شخصا، كانوا يخططون لشن هجمات في فرنسا، قبل هجمات بروكسل، لكن نتيجة لضغط التحقيقات المستمرة من قبل السلطات الأمنية، قام الإرهابيون بضرب بروكسل على وجه السرعة، قبل تفجيرات فرنسا المخطط لها في بادئ الأمر.

وألقت الشرطة البلجيكية أيضا القبض، الجمعة الماضي، على مشتبه به رئيس آخر في هجمات بروكسل، وهو رجل تم تحديد هويته على أنه أسامة ك، يشتبه في تواجده في موقع التفجير الانتحاري في محطة ميلبيك بمترو الأنفاق في بروكسل.

واعتبر رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، أن تخطيط الخلية الإرهابية في بروكسل لشن هجمات جديدة في باريس يشكل دليلا على التهديدات القوية جدا التي تحدق بفرنسا.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي أعلن في مارس/آذار الماضي أن بلاده لا تنوي تأجيل المباريات المقرر إجراؤها بين 10 يونيو/حزيران و 10 يوليو/تموز المقبل، لكنها ستتخذ تدابير صارمة وترفع درجات التأهب القصوى من الحيطة والحذر لتفادي أي هجمات إرهابية محتملة./انتهى/

رمز الخبر 1861887

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =