الاستخبارات البرازيلية تحذر من هجوم إرهابي محتمل أثناء الألعاب الأولمبية

حذرت وكالة الاستخبارات البرازيلية، من حصول هجوم إرهابي، بينما تستعد البلاد لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بداية أغسطس/آب المقبل.

وأشار مدير مكافحة الإرهاب لويس ألبرتو سالابيري في بيان إلى أن التهديد تزايد في الأشهر القليلة الماضية بعد وقوع هجمات في بلدان أخرى وزيادة في عدد من وصفهم بالمواطنين البرازيليين الذين يشتبه بأنهم متعاطفون مع تنظيم داعش الارهابي.

وذكر سالابيري أن تغريدة في "تويتر" تهدد البرازيل في نوفمبر /تشرين الثاني من مكسيم هوشار وهو مواطن فرنسي عرف بأنه منفذ إعدامات ظهر في تسجيلات دعائية مصورة لتنظيم "داعش" كانت حقيقية، وجاء في التغريدة: "البرازيل.. أنتم هدفنا القادم".

وأكد سالابيري أن وكالة الاستخبارات اتخذت إجراءات لمنع الهجوم المحتمل ومنها تبادل المعلومات مع قوات أمن أجنبية وتحسين التدريب.

لكن خبراء أمنيين حذروا من أن الكثير من المسؤولين البرازيليين لا يدركون أن الأولمبياد تمثل ساحة كبيرة لأي شخص يسعى لإثارة الرعب من خلال هجوم إما على مواقع الألعاب أو على البنية التحتية القريبة أو الرياضيين أو على 500 ألف سائح من المتوقع أن يحضروا الأولمبياد.

وكان مسؤولون برازيليون متحمسون لتنظيم أول أولمبياد في أمريكا الجنوبية بعد استضافة البرازيل الناجحة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014، قد صرحوا أنهم سيعملون على ضمان أن تكون الأولمبياد، التي تنطلق في الخامس من أغسطس/ آب المقبل آمنة./انتهى/

رمز الخبر 1861938

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =