أصدرت شرطة مدينة نيويورك بياناً أمس السبت حذّرت فيه من معلومات استخباراتية تفيد بأن تنظيم القاعدة يواصل استهداف المؤسسات التجارية والمالية والدولية داخل الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن قناة ال / سي ان ان / ان مسئولا فيدراليا قال إن الاستخبارات تشير إلى تهديد يستهدف تلك المؤسسات داخل مدينة نيويورك وأن خطة هجوم جديدة يجري إعدادها حالياً.

غير أن الاستخبارات لا تشمل تفصيلات تتعلق بأساليب الهجوم أو توقيته.
وقد قامت شرطة نيويورك بنشر قواتها في المدينة تحسبا لأي طوارئ.
ويوم الجمعة أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي تحذيراً للمسئولين في نيويورك من احتمال شن هجمات إرهابية.
وفي اتصال مع شرطة نيويوروك قال مسئولون من وزارة الأمن الداخلي إن الهجوم يمكن أن يتم باستخدام سيارة أو شاحنة.

وقد التقى مساء الجمعة مسئولون فيدراليون ووزير الأمن الداخلي توم ريدج لبحث التهديدات الجديدة. وأصدرت شرطة نيويورك تحذيرات السبت إلى الشركات تضمنت ضرورة تشديد الرقابة على غرف التكييف والغرباء الذين يسألون الطريق إلى مواقع حساسة وعمال الصيانة الذين يحضرون في توقيتات مثيرة للريبة وبدون استدعاء والموظفين والعملاء الجدد مع ضرورة وضع علامات تحذيرية بالمواقع التي يُحظر دخولها في مقار الشركات./انتهى/

رمز الخبر 99835

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =