انصار  الله: مطلبنا أن يكون الحوار في أجواء يسودها هدوء وسلام واستقرار

أعرب المتحدث باسم حركة "أنصار الله" ، محمد عبد السلام، عن مطلبه أن يكون الحوار في اليمن في أجواء يسودها هدوء وسلام واستقرار.

وكتب عبد السلام على صفحته في "فيسبوك" إن "انصار الله" : "تؤكد حرصها الدائم والمستمر على إجراء حوار سياسي يكون فيه خير ومصلحة الشعب اليمني وعموم المنطقة، ولهذا كان مطلبنا منذ اليوم الأول أن يكون الحوار في أجواء يسودها هدوء وسلام واستقرار".
وأضاف: "للأسف ومنذ إعلان الإثنين 11 أبريل/ نيسان، لم يتوقف العدوان، حيث استمر القصف الجوي على مناطق مختلفة، وتعرضت لجنة الجوف المحلية لغارتين جويتين، وظل الزحف متواصلا في أكثر من جبهة".
وأشار إلى أنه "مع استمرار العدوان بمظاهره المختلفة من تحليق وغارات وزحوفات، فإننا نرى أن تثبيت وقف إطلاق النار والسماح للجان المحلية بالانعقاد يساعد بشكل كبير في إنجاح الحوار حتى يتحول إعلان وقف الحرب إلى مصاديق عملية".
ولفت إلى أن الحركة تسعى في الوقت نفسه "لاستيضاح الأمم المتحدة حول أجندة حوار تؤسس لمرحلة جادة من الحوار البناء والمسؤول يؤدي إلى إرساء مسار سياسي يعتمد الشراكة والتوافق وفقا للقرارات الدولية والمرجعيات المعروفة وليس لاستمرار العدوان وانتهاج سياسة الإقصاء".
وعبر عبد السلام عن أمله في أن يدعم المجتمع الدولي "مسار السلام حتى نتجنب انعقاد جولة حوار فاشلة".
وكان من المقرر أن تنطلق يوم الإثنين في الكويت، جولة جديدة من محادثات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة، وسط أنباء عن تأخر وصول وفد حركة انصار الله. /انتهى/

 

رمز الخبر 1862027

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =