اللواء جعفري: التهديدات الموجهة لايران أصبحت أكثر جدية

صرح القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري إن الاجراءات العدوانية ضد ايران أصبحت جدية أكثر بعد الاتفاق النووي داعياً الساسة الايرانيين للتمسك بمنهج الثورة الاسلامية الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري أشار قي حديث متلفز له بمناسبة ذكرى تأسيس الحرس الثوري الايراني إن أمن البلاد لا يتوقف على السلاح والعداد فالجميع يمكن أن يمتلكه وبل على القوات البشرية والايمان القوي بالثورة الاسلامية والنظام الاسلامي، مثمناً دماء الشهداء التي تنير الطريق وتقرب الهدف. 

ونوه اللواء جعفري إلى إن التهديدات الموجهة للثورة الاسلامية أصبحت أكثر جدية بعد الاتفاق النووي لافتاً إلى ضرورة أخد الحذر وصيانة دم الشهداء. 

واشار القائد العام للحرس الثوري إلى إن أهم الازمات الحالية في المنطقة سياسية منوهاً إلى ان بعض الحكومات ولاسيما السعودية  تنفذ مايرغب به الكيان الصهيوني معرباً عن أمله بتحقق اليقظة بين شعوب المنطقة والانتصار على هذه السياسيات. /انتهى/. 

رمز الخبر 1862080

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =