الحدود الثقافية والاجتماعية مهددة أكثر من الحدود الجغرافية

أكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري انّ الأعداء يستهدفون النسيج الثقافي الاجتماعي للمجتمع الايراني لافتاً إلى ضرورة التمسك بالقيم والمبادئ التي تحمي الحدود الثقافية للبلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن القائد العام للحرس الثوري الايراني اللوء محمد علي جعفري شارك في افتتاح مسابقات القرآن الكريم في مدينة مشهد مصرحاً إن التمسك بالمبادئ والأصول الاسلامية من أهم وسائل الدفاع عن الثورة الاسلامية الايرانية. 

وأضاف اللواء جعفري إن الأعداء يدركون عدم جدوى تهديداتهم العكسرية للبلاد، لافتاً إلى إن المجاهدين تمكنوا من إبعاد المخاطر عن حدود الوطن. 

وأردف القائد العام للحرس الثوري الايراني إن الأعداء يبحثون عن طرق اخرى للتغلغل في البلاد، منوهاً إلى إن الحدود الثقافية والاجتماعية مهددة أكثر من الحدود الجغرافية والسياسية. 

وأشار اللواء جعفري إلى إن دأب الثورة على مواجهة الاستكبار والتصدي له من أهم اسباب محاولات العدو الدائمة لمهاجمة ايران والتواطؤ ضدها، مضيفاً إن الدفاع عن الاسلام و انجازات الثورة يعد من اهم مهام الحرس الثوري الايراني.

واعتبر القائد العام للحرس الثوري الايراني إن تغلغل العدو للداخل الايراني هو أخطر تهديد للثورة الاسلامية، داعياً للاقتراب من مفاهيم الثورة الاسلامية والتمسك بأصول القرآن والدين الاسلامي. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861203

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =