الازمتان السورية والعراقية لايمكن حلهما عسكرياً

قال وزير الخارجية المقدوني "نيكولا بوبوسكي" : "إن الازمتين السورية والعراقية لايمكن حلهما عسكرياً وينبغي أن تعالج جميع الازمات في الشرق الاوسط وسائر الدول سياسياً وهذا هو موقفنا في سوريا وجميع دول المنطقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "نيكولا بوبوسكي" أعلن خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف اليوم في طهران عن رغبة بلاده في افتتاح سفارة لها في طهران قريباً مشيراً إلى أن هذه هي الزيارة الرسمية الاولى بين البلدين.

ونوه بوبوسكي إلى وجود مجالات مختلفة لتعزيز العلاقات الشاملة بين البلدين كالقضايا الثقافية والسياحية والاقتصادية والتي تعتبر من القضايا الهامة للطرفين.

وأضاف الوزير المقدوني : "أشعر بأن استخدام تلك الامكانيات يتحقق في ظل وجود دعم سياسي فقط" مؤكداً على أهمية التبادل التجاري الذي من شأنه تعميق العلاقات بين البلدين.

وحول كيفية تسوية أزمة الاجئين قال بوبوسكي : تقييمنا هو أن الحل الوحيد المتوفر هي النتائج التي خلصت عليها لجنة الاتحاد الاوربي وينبغي علينا مراقبة وضبط الحدود منوهاً إلى ان حكومة بلاده تمتلك نظاماً متكاملاً لضبط تدفق اللاجئين.

وتطرق إلى الازمة السورية والعراقية قائلاً : "إن هذه الازمات لا يمكن حلها عسكرياً وينبغي أن تعالج جميع الازمات سياسياً في الشرق الاوسط وسائر الدول وهذا هو موقفنا في سوريا وجميع دول المنطقة"./انتهى/

 

رمز الخبر 1862138

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =