نصرالله : محور المقاومة سينتصر ونهاية تنظيم "داعش" تقترب

أكد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله أن "محور المقاومة في هذه المعركة القائمة في المنطقة لن يهزم بل سينتصر وستعود راية فلسطين لترتفع وقضية فلسطين لتكون محور الصراع الحقيقي والوحيد في المنطقة وهذا اليوم آت ان شاء الله".

أفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع " العهد " الإخباري أن السيد حسن نصرالله أمين عام حركة حزب الله ألقى كلمة بمناسبة السنوية السادسة عشرة لعيد المقاومة والتحرير وبارك هذه المناسبة للمقاومة في شتى بقاع العالم مؤكدا أن النصر النهائي سيكون لصالح محور المقاومة الإسلامية وقال في هذا السياق "أبارك لكم بهذه المناسبة العظيمة يوم الانتصار الالهي الكبير في أيار في عام 2000 بعيد المقاومة والتحرير كما أبارك لكم بهذه الايام الجليلة العظيمة ذكرى ولادة حفيد رسول الله الامام المهدي (عج)"

وشدد على استمرار عمل المقاومة قائلا"سنواصل الطريق ونصنع الانتصار تلو الانتصار حتى نصل الى نصرنا النهائي حيث لا مشاريع تكفيرية"، وحذر الشعب الفلسطيني "من كل الذين يستغلون الالتباسات الموجودة في المنطقة في الصراع الحالي ويريدون تحويل "اسرائيل" الى صديق وحليف".

وأكد الامين العام لحزب الله أن "محور المقاومة في هذه المعركة القائمة في المنطقة لن يهزم بل سينتصر وستعود راية فلسطين لترتفع وقضية فلسطين لتكون محور الصراع الحقيقي والوحيد في المنطقة وهذا اليوم آت ان شاء الله"، وشدد على أن "من لا يريد أن يدعم المقاومة والجيش لا يدعمنا لكن عليه أن يكف عن التآمر على معادلة الجيش والشعب والمقاومة".

وعن الوضع في المنطقة، نبّه السيد نصرالله من "أن المنطقة ستذهب الى سخونة وحماوة من الان الى حصول الانتخابات الرئاسية الاميركية لأن الادارة الاميركية بحاجة الى مزيد من التصعيد لتوظيفه في الانتخابات لتضمن بقاءها في السلطة"، وقال "هناك المزيد من السيارات المفخخة والتي كان آخرها المجزرة في جبلة وطرطوس"، وأضاف "من ينظر الى منطقتنا والمناطق القريبة يرى أنه يجب التعامل مع المرحلة بمسؤولية وعدم انكفاء"./انتهى/

 

رمز الخبر 1862835

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =