بلدان الخليج الفارسي تولي اهتماماً كبيرا لصناعات مدينة اردبيل اليدوية

اعلن المدير العام للتراث الثقافي في مدينة اردبيل الايرانية عن اجراء دراسة حول سوق سلطنة عمان لتصدير وبيع الحرف اليدوية هناك بعد شهر رمضان.

واشار كريم حاجي زادة في مقابلة مع وكالة مهر للانباء  الى الاهتمام الكبير التي توليه بلدان الخليج الفارسي لاسيما سلطنة عمان لصناعات مدينة اردبيل اليدوية معلناً عن اجراء دراسة فرص تصدير الصناعات اليدوية الى هذه البلدان.

واكد كريم حاجي زادة ان بيع الصناعات اليدوية هو احدى هواجس المنتجين الجدية معتبراً  الانفتاح على الاسواق المحلية والخارجية هي مهمة مسؤولي التراث الثقافي.

ولفت المدير العام للتراث الثقافي الى ان موقع مدينة ارديبل بالقرب من منطقة بلدان القفقاز يعطيها امتيازا ذهبياً من الناحية التجارية، وبالتالي يمكن زيادة الصادرات منها  إلى روسيا على نطاق واسع.

ونوه حاجي زاده إلى  اقبال قاطني منطقة  كردستان العراق على ثقافة  وعادات وصناعات هذه المدينة مصرحاً من المقرر أن يزور وفد مدينة أردبيل وسيتم البحث حول المصنوعات اليدوية لهذه المدينة.

واعتبر ان الطريق الوحيد إلى الأسواق الأوربية هو استخدام الإنترنت والأسواق الإلكترونية مؤكداً على ضرورة تغيير الاعتقاد العام بأن الحرف اليدوية موجودة فقط في مدينة أصفهان.

واوضح حاجي زاده أن أولى الأولويات في التراث الثقافي هي تأسيس البنى التحتية  للأسواق الإلكترونية/انتهى/

رمز الخبر 1863225

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =