ظريف : آمريكا لم تكن في الموقع الذي يؤهلها تحديد مصير ايران

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان الولايات المتحدة الامريكية كانت تعتقد بأن اجهزة الطرد المركزي الايرانية على بعد خطوة من القنبلة النووية ولكن ايران كانت ترغب باستخدامها لاغراض سلمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان محمد جواد ظريف أشار اليوم خلال اجتماع اوسلو الذي ينعقد بمشاركة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغيريني ووزير الخارجية النرويجي الى المباحثات النووية وعدم رغبة المسؤوليين الامريكيين بحيازة ايران لاجهزة طرد مركزي قائلاً : الولايات المتحدة الامريكية لم تكن في الموقع الذي يؤهلها لتحديد مصير ايران.

واضاف : كانت الولايات المتحدة الامريكية تهدف الى انهاء المفاوضات بنتيجة رابح-خاسر ولكننا حاولنا تسوية القضية عبر ادارة ايجابية لها اي "كيفية النظر الى القضية".

واكد وزير الخارجية الايراني ان الولايات المتحدة الامريكية كانت تعتقد بأن اجهزة الطرد المركزي الايرانية على بعد خطوة من القنبلة النووية ولكن ايران كانت ترغب باستخدامها لاغراض سلمية.

وشدد ظريف على ان محاربة التطرف مهمة جميع الدول لافتاً الى ان تلك القضية لن يتم تسويتها مادمنا لانملك استراتيجية مشتركة ندرك من خلالها هذه القضية.

ونوه وزير الخارجية الايراني الى ان قضية محاربة التطرف لن تتم عسكريا او سياسيا واقتصايا بل لابد من البحث عن حل ثقافي وفكري، قائلاً : ينبغي علينا ان ندرك هذه الحقيقة بأن التطرف امر مثير للشباب./انتهى/

رمز الخبر 1863246

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =