الصين أكبر مستورد للمنتجات البتروكيمياوية الإيرانية

أعلن فريبرز كريماني مساعد لجنة الصناعة البتروكيماوية أن الصين هي أكبر مستورد لللمنتجات البتروكيماوية الإيرانية وأن ما يقارب نصف هذه الصناعات يتم تصديرها الى الصين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن فيروز كريماني مساعد لجنة الصناعة البتروكيماوية قال أن الصناعات البتركيمياوية شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الثلاث الماضية وأن معدل التصدير كان مرتفعا جدا رغم وجود العقوبات الإقتصادية المفروضة على ايران.

وأضاف كريماني أن دولتي اليابان وكوريا الجنوبية انخفض حجم شرائهم لصناعات والمنتجات البتروكيماوية بشكل كبير في ما أصبحت الصين أكبر مستورد لهذه الصناعات الإيرانية في السنوات الثلاث الماضية.

وتابع أن تصدير الصناعات البتروكيمياوية الى جمهورية الهند شهد تحسنا ملحوظا لكنه لم يصل الى مستوى الصين حيث يستقطب نصف الصناعات البرتوركيمياوية الايرانية.

وأوضح مساعد لجنة الصناعة البتروكيماوية أن دولا مثل العراق، وباكستان  وتركيا وافغانستان تشكل اسواق أخرى للصناعات البتروكيمياوية الايرانية وينبغي على الجهات المعنية اعطاء مزيد من الإهتمام لهذه الأسواق التي تشهد فتورا في بعض الجوانب./انتهى/

رمز الخبر 1863479

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =