حزب الله : مجزرة الكرادة دليل على انحطاط الارهابيين من المخططين الى المنفذين

دان حزب الله المجزرة الإرهابية الآثمة التي ارتكبتها عصابات التكفير الداعشية في منطقة الكرادة في العاصمة العراقية بغداد، والتي أدّت إلى استشهاد أكثر من مئة وسبعين شخصاً وجرح المئات الآخرين.

ورأى حزب الله في بيان له إن هذه الجريمة الفظيعة التي استهدفت مصلّين في ليلة من ليالي أواخر شهر رمضان المبارك، وعلى أبواب عيد الفطر السعيد، هي تعبير جديد عن مدى كره هؤلاء المجرمين لكل قيم الخير والحق، وانسياقهم في تيار تدمير بنية المجتمعات العربية والإسلامية وتحطيم تراثها ومبادئها.

واضاف حزب الله إن مجزرة كتلك التي استهدفت سوقاً تجارياً غاصّاً بالناس، ومصلىً يُذكر فيه اسم الله واسم نبيّه، هي محفّز جديد على ضروة التقاء جميع الأحرار والصادقين في العالم في محاربة هذا الإجرام التكفيري المدعوم من دول في المنطقة، تعمل ليلَ نهار على تخريب الدول وزرع الفتن وتأليب الناس بعضها على بعض، خدمةً لمشاريعها الخبيثة وتنفيذاً لسياسات أسيادها في الغرب.

وجاء في البيان لقد جاءت هذه الجريمة البشعة في الوقت الذي يتعرض فيه تنظيم داعش الإرهابي إلى هزائم متتالية على أيدي ابناء العراق المقاتلين وعلى أكثر من جبهة، ما يؤكد على أن هؤلاء الإرهابيين ينتقمون لعجزهم وتراجعهم في ساحات المواجهة باستهداف المدنيين الآمنين، وفي هذا التصرف دليل على مدى انحطاط هؤلاء الإرهابيين، من المخططين إلى المنفذين دون استثناء.

وختم البيان إن حزب الله ـ إذ يقدّم أسمى تعازيه للشعب العراقي المظلوم والصابر، ولمرجعيته وقياداته وحكومته ـ فإنه يدعو الله أن يتغمد الشهداء برحمته، وأن يمنّ على جرحى هذا العدوان المفجع بالشفاء التام والعاجل./انتهى/

رمز الخبر 1863715

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =