قوات بريطانية القت بمدنيين عراقيين في النهر خلال غزو 2003

نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريرا تحت عنوان "مدنيون عراقيون ألقوا في النهر"أشارت فيه الى أن ضابطا سابقا في الجيش البريطاني قدم ادلة على قيام القوات البريطانية التي شاركت في غزو العراق عام 2003 بإجبار المدنيين على اجتياز انهار في العراق ما ادى لمقتل اعداد منهم غرقاً.

ولفت الضابط السابق في الفرقة الايرلندية في الجيش البريطاني الى أن ضباطاً كباراً في الجيش كانوا على علم بأن الجنود يقومون بهذا الاجراء بشكل منظم لمحاولة احتواء عمليات السلب في العراق بعد انهيار نظام صدام حسين.
وأوضحت الصحيفة ان شهادة مكتوبة من الضابط قد تم تسليمها للجنة التحقيق في ضحايا الحرب في العراق وهو تقرير منفصل عن تقرير لجنة تشيلكوت حول المشاركة البريطانية في الحرب على العراق وهي لجنة برلمانية ينتظر ان تصدر تقريرها النهائي قريبا.
ونقلت الصحيفة عن الضابط تاكيده أن العملية كانت معروفة وتستخدم بشكل موسع ضد المشتبه في قيامهم بسلب أملاك الغير حيث كان يتم الزج بهم في الانهر أو القنوات واحيانا إجبارهم على نزع أحذيتهم والبقاء في الشمس لفترات طويلة.
وأشارت الى ان أسرتي أحمد جبار علي الذي كان يبلغ من العمر 18 عاما وسعيد شبرم رفعا قضايا ضد الحكومة البريطانية للمطالبة بالتعويض بعد غرقهما في حادثين منفصلين عام 2003 في محافظة البصرة جنوب العراق./انتهى/

رمز الخبر 1863730

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =