قناص دالاس جندي أمريكي خدم في أفغانستان

اعترف الجيش الأمريكي بأن قناص دالاس “ميكا جونسون” مطلق النار الرئيسي في الهجوم الذي أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الشرطة، كان جندي احتياط في القوات البرية الأمريكية وقد خدم خصوصا في أفغانستان.

وقالت سينتيا سميث مساء الجمعة في بيان متحدثة باسم الجيش الأمريكي إن جونسون خدم في أفغانستان بين نوفمبر/تشرين الثاني 2013 ویولیو/يوليو  2014.

 في ذات السياق، ذكر قائد شرطة دالاس أن القناص المشتبه بمهاجمته رجال الشرطة في مدينة دالاس الأمريكية، أبلغ مفاوضيه أنه أراد قتل الأمريكيين “البيض“، و “عناصر من الشرطة البيض“.

وأكدت الشرطة الامريكية أن المشتبه به قتل بواسطة عبوة ناسفة فجرتها الشرطة بعد وقت طويل من المفاوضات معه، حد زعمها.

من جهته استبعد البيت الأبيض فرضية العمل الإرهابي، فيما أمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتنكيس الأعلام لمدة خمسة أيام حدادا على ضحايا أحداث دالاس التي قتل فيها خمسة من الشرطة خلال احتجاجات على أعمال العنصرية من الشرطة الأمريكية تجاه المواطنين السود.

وقالت شرطة دالاس في بيان ان مطلق النار على عناصرها هو شاب اسود يدعى ميكا جونسون (25 عاما) من سكان ضاحية دالاس وكان في السابق جنديا في الجيش.

ومساء الخميس استغل جونسون تظاهرة احتجاج ضد عنف الشرطة لينفذ هجومه ثم تحصن في احد المباني حيث مكث ساعات عديدة قبل ان تقتله الشرطة بواسطة قنبلة القاها عليه رجل آلي يتم التحكم به عن بعد./انتهى/

رمز الخبر 1863795

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =