رفسنجاني  يدعو قادة  العراق والمنطقة الى وضع خطط لمكافحة الإرهاب

دعا رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله أكبر هاشمي رفسنجاني قادة العراق والمنطقة الى وضع وضع خطط لمكافحة الإرهاب ، محذرا من خطر تفشي الارهاب في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام  استقبل عصر الاثنين رئيس المجلس الاسلامي الأعلى العراقي سيد عمار الحكيم  ، وقدم تهانيه بمناسبة تحرير مدينة الفلوجة ، معربا عن مواساته للحكومة والشعب العراقي لسقوط ضحايا جراء  العمليات الارهابية الاخيرة وقال : ان الضربة التي تعرض لها ارهابيو داعش في الفلوجة باعتبارها مدينة هامة كانت ضربة موجعة ، وان هذه العمليات الارهابية جاءت نتيجة اليأس الذي اصاب داعش.
ووصف هاشمي رفسنجاني ، علاقات ايران والعراق بانها تاريخية ولها جذور دينية ، وقال : فضلا عن اواصر الجوار  بين شعبي البلدين فان العتبات المقدسة في العراق والمدن الدينية في ايران تعتبر افضل سند لتبادل الزيارات بين البلدين.
من جانبه اعتبر عمار الحكيم ان الاوضاع في العراق بدات تتحسن تدريجيا ، مشيرا الى ان تحرير مدينة الفلوجة اعاد الى اهالي العاصمة بغداد الشعور بالأمان لان 80  بالمئة من الاعمال الارهابية كان يتم ادارتها من الفلوجة ، مؤكدا ان القوات العراقية قامت بتوجيه ضربات قاصمة للارهابيين خلال هروبهم من المناطق المحررة باتجاه مدينة الموصل.
واكد الحكيم ان الاكراد واهل السنة ادركوا حاليا ان مصلحة العراق وجميع المكوناتتكمن في التنسيق بينهم ، وان الوضع الاقتصادي آخذ بالتحسن مع زيادة انتاج النفط وارتفاع اسعاره./انتهى/        

رمز الخبر 1863852

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =