المساعد الأمني لوزير الداخلية: التكفيريون يخططون لعمليات ارهابية في ايران

قال المساعد الأمني لوزير الداخلية الايراني حسين ذوالفقاري أن هناك بعض المؤشرات التي تفيد بنية التكفيريين للقيام بعمليات ارهابية في ايران، مؤكدا أن قوات الأمن والشرطة الإيرانية ستحبط جميع محاولات التكفيريين ومخططاتهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن حسين ذوالفقاري صرح على هامش اجتماع مدراء الاقضية والمحافظات الايرانية أن ما يحدث في أرمينيا وتركيا لن يؤثر سلبا على الجمهورية الاسلامية وأن مصالح ايران في هذه الدول لم تتعرض لأي خطر.

وحول حادثة محاولة اغتيال قائمقام منطقة "دالاهو" قال هناك بعض الأدلة على تورط أشخاص في هذه المحاولة الارهابية الا انه لم يتمّ حتى الآن اعتقال او توقيف أحد.

وحذر ذوالفقاري من التخمين غير المعتمد على الشواهد والأدلة وقال أنه ينبغي انتظار نتائج التحقيقات الجارية من قبل الجهات المعنية في الامر.

وفي سياق متصل قال المساعد الأمني لوزير الداخلية الايراني حسين ذوالفقاري أن الجهات الأمنية حصلت على بعض المعلومات التي تفيد بنية التكفيريين للقيام بعمليات ارهابية في ايران، مؤكدا ان القوات الأمينة لم تتهاون في التعامل مع عوامل هذه العمليات الارهابية .

وتابع قائلا "وصلتنا قبل يوم القدس العالمي معلومات حول وجود عناصر ارهابية تعتزم شن عمليات ارهابية خلال مسيرات يوم القدس العالمي، لكن القوات الأمنية الايرانية لم تمهل هذه العناصر وألقت القبض عليها بشكل سريع ومباغت".

وأكد ذوالفقاري أن التكفيريين والإرهابيين ليس بمقدورهم تهديد ايران و"لكننا مع ذلك سنتعامل بكل حزم وجدية مع هذه الإحتمالات"./انتهى/

رمز الخبر 1863985

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =