دبلوماسي ايراني: الولايات المتحدة الأمريكية تعرقل مسار الإتفاق النووي

قال الخبير والدبلوماسي الايراني "ابوالفضل ظهره وند" أن الولايات المتحدة الامريكية تخوّف العالم من التعامل الإقتصادي مع ايران وبهذا تكون العامل الرئيسي في عدم تحقيق أهداف الإتفاق النووي بشكل كامل.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن العضو السابق في لجنة المفاوضات الايرانية الدكتور ابوالفضل ظهره وند وصف الولايات المتحدة الأمريكية بانها العامل الرئيس في تجنب بعض الأطراف الدولية من التعامل الإقتصادي مع ايران وذلك بسبب الدعائية الكاذبة التي تروجها أمريكا ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأضاف ابوالفضل ظهره وند أن الإستكبار العالمي متمثلا بالولايات المتحدة الأمريكية يروج ضد ايران ويزعم ان الجمهورية الاسلامية مصدر تهديد للعالم والمجتمعات البشرية مما جعل بعض الدول تخشى من التعامل الاقتصادي مع ايران.

وأوضح ظهره وند أن الإتفاق النووي ورغم انتهاكات الولايات المتحدة الأمريكية له كان ذا تأثير ايجابي في انفتاح العالم على ايران وبدء دخول الاستثمارات الأجنبية الى الاسواق الايرانية./انتهى/

رمز الخبر 1863989

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =