تقرير بان كي مون حول ايران يفتقر الى المصداقية والانصاف

اكد مندوب ايران الدائم لدى الامم الامتحدة غلام علي خوشرو ان حركة عدم الانحياز تؤمن بأن الشفافية والحياد وثبات المواقف يجب ان يكون على راس اولويات مجلس الامن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان علي خوشرو اعتبر في كلمة القاها بالنيابة عن حركة عدم الإنحياز في الجسلة العامة لمجلس الامن والتي عقدت تحت عنوان "اساليب عمل مجلس الامن"، التقرير الصادر عن أمين عام الامم المتحدة والذي يتهم فيه ايران بأنها قد انتهكت الإتفاق النووي،  بأنه تقرير يفتقر الى المصداقية والإنصاف، مؤكدا على أهمية أن يعتمد مجلس الأمن الدولي في أعماله على الشفافية والحياد.

واضاف :ان الحركة تؤمن بأن الشفافية والحياد والاستمرار في المواقف يجب ان تكون علي راس اولويات مجلس الامن و"لكن للاسف راينا لحد الآن ان هذه المبادئ انتهكت في العديد من الحالات".

وتابع: ان اعضاء حركة عدم الانحياز عارضوا بشكل دائم استخدام مجلس الامن كاداة لمتابعة وتحقيق الاهداف السياسية.

واوضح مندوب ايران الدائم لدى الامم الامتحدة ان تدخل مجلس الامن في شؤون لاتشكل تهديدا ضد السلام والامن العالمي يتناقض مع النص الصريح للميثاق الامم المتحدة ويعد انتهاكا صارخا للمادة 24 من الميثاق .

وتابع خوشرو قائلا : ان مجلس الامن وخلال الاعوام الماضية لجأ بسرعة في بعض الحالات الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة في حين التزم الصمت واتخذ مواقف منفعلة ازاء القضايا الاخرى./انتهى/

رمز الخبر 1864014

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =