كمالوندي: حفظ أسرار الدول يقع على عاتق الوكالة الدولية للطاقة الذرية

قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذریة الایرانیة "بهروز کمالوندي" أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملزمة بالحفاظ على أسرار الدول التي تتعامل معها، مؤكدا أن ايران ستتقدم بمذكرة احتجاج الی الوکالة لإفشاء وثائق سریة حول برنامجها النووي.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن بهروز كمالوندي قال اليوم الأحد في حديث لوسائل الإعلام بعد نشر معلومات عن البرنامج النووی للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة طویل الأمد فی وکالة "أسوشیتد برس" ، ان المعلومات التی تم بثها کانت سریة وکان من المقرر ان تبقی سریة و"نعتقد ان الوکالة الدولیة للطاقة يجب ان توضح اسباب وحيثيات هذه المعلومات".

وتابع كمالوندي أن هذه المعلومات التي تم نشرها كان ينبغي أن تكون سرية ولا يطلع عليها أحد وبطبيعة الحال منظمة الطاقة هي من يتحمل هذه المسؤولية والحفاظ على أسرار الدول التي تتعامل معها واجب من واجباتها.

وأوضح المتحدث بأسم منظمة الطاقة الذریة الایرانیة أن على منظمة الطاقة أن تبين كيفية وصول هذه المعلومات الى وسائل الإعلام هذه، مشددا على انه لا ينبغي الجزم بالقول في ضلوع المنظمة في نشر هذه المعلومات فقد يكون طرفا ثالث هو المسؤول عن هذا الأمر.

وأضاف بهروز كمالوندي" على أي حال ينبغي على المنظمة كشف ملابسات الأمر وخفاياه؛ لهذا نحن قد بعثنا برسالة الى مندوبنا في منظمة الطاقة ليتابع القضية ويبين كيفية تسرب هذه المعلومات الى الإعلام".

واعتبر كمالوندي أن انتشار هذه المعلومات سيضع بعض الأطراف الدولية كالولايات المتحدة الأمريكية في مأزق حقيقي حيث كانوا يروجون أن هذه المعلومات ستبقى سرية الى أكثر من 15 عام لكن ظهر خلاف ذلك وبالتالي فان عليهم أن يدافعوا عن هذه الوعود الكاذبة كما انهم سيكونون في حرج أمام ما قد تقوم به ايران ولا يستطيعون فرض قيود على نشاطاتها في هذا المجال.

وختم كمالوندي أن نص الوثيقة لم يتم نشره بشكل كامل وانما نشرت بعض من محتوياته ما يعني وجود أطراف خلف هذا الأمر تحاول الضغط على الإدارة الأمركية وتحقيق أغراض معينة./انتهى/

رمز الخبر 1864105

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =