نائب إيراني: نشر الوثائق السرية منهج تقليدي للوكالة الدولية لطاقة الذرية

قال النائب في مجلس الشورى الإسلامي "محسن علوي" أن سياسة نشر الوثائق السرية هي منهج تقليدي للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكدا على أهمية إتخاذ قرارات جادة من قبل الحكومة الإيرانية حيال هذا الأمر.

وصرح النائب " محسن علوي" ا لعضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى ، لمراسل وكالة مهر للانباء : أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينبغي أن تكون محل ثقة الدول، مشيرا الى أن نشر الوثائق المتعلقة بدولة ما قد يسبب نزاعات سياسية ودبلوماسية في الساحة الدولية.

وأكد البرلماني الإيراني محسن علوي أن سياسة نشر الوثائق هي نهج تقليدي للوكالة الدولية للطاقة وقد قامت بهذا الأمر تحت ضغوط اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إفشال الاتفاق النووي.

وحول إحتمالية قيام بعض الأطراف في الولايات المتحدة الأمريكية بنشر هذه الوثائق من أجل تحقيق مصالح حزبية لاسيما في الظروف الانتخابية التي تمر بها أمريكا قال "علوي" أنه لو ثبت هذا الأمر يمكن القول بأن هذه الخطوة هي خطوة حمقاء وسياسة خرقاء تقوم بها بعض الأطراف الإنتخابية.

وحث النائب في مجلس الشورى الاسلامي ، وزارة الخارجية الايرانية بمتابعة هذه القضية قانونيا لإلزام الأطراف الأخرى على الوفاء بوعودها وعدم التهرب من مسؤولياتها القانونية تجاه الاتفاق النووي مع ايران./انتهى/

رمز الخبر 1864283

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =